الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

مخاطر إهمال علاج النحافة.. أخصائي تغذية علاجية يوضح

الأربعاء 20/مارس/2024 - 01:00 م
الدكتور معتز القيعي
الدكتور معتز القيعي


يؤكد الدكتور معتز القيعي، أخصائي التغذية العلاجية، أن النحافة مشكلة شائعة لا تقل أهميتها عن مشكلة السمنة، إذ إن النحافة قد يكون لها تأثيرًا سلبيًا على صحة الفرد إذا لم يتم علاجها فقد تؤدي إلى ضعف مناعة الشخص النحيف ومن ثم عدم القدرة على مقاومة الأمراض.

مخاطر إهمال علاج النحافة

 وعن مخاطر إهمال علاج النحافة،  يوضح الدكتور معتز القيعى لــ"صحة 24" أن النحافة قد ينتج عنها قلة النشاط الحركي والذهني للفرد وعدم القدرة على أداء مهامه الحياتية اليومية بشكل طبيعي.

متى يعتبر الشخص نحيفًا؟

وللإجابة عن سؤال متى يعتبر الشخص نحيفًا؟، ينوه أخصائي التغذية العلاجية أن الشخص يعتبر نحيفُا إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديه أقل 18.5 “BMI” وهو مؤشر كتلة الجسم.

أسباب انخفاض مؤشر كتلة الجسم

ويشيرالدكتور  معتز القيعي إلى أن أسباب انخفاض مؤشر كتلة الجسم عادة ما يرجع إلى الأسباب التالية:

  • أسباب وراثية (جينات موروثة) أو زيادة معدل الحرق.
  • وأيضًًا هناك أسباب مرضية سواء عضوية أو نفسية، إذ تتضمن الأسباب العضوية

1ـ أ زيادة نشاط الغدة الدرقية.

2ـ أو الإصابة بالأنيميا.

3ـ  فضلا عن بعض أمراض الجهاز الهضمي.

4ـ وكذلك القولون العصبي.

النحافة قد ينتج عنها قلة النشاط الحركي والذهني للفرد

الأسباب النفسية والتي تتضمن ما يلي:

1ـ الاكتئاب الشديد.

2ـ التوتر.

  • وقد يكون ناتجًا عن سوء التغذية بسبب عادات غذائية خاطئة مكتسبة من الطفولة.
  • كما أنه من الوراد أن يرجع سبب النحافة لعدم تناول الوجبات بانتظام بسبب الانشغال في العمل أو الدراسة.
  • وفي بعض الحالات تنجم النحافة عن اتباع أنظمة غذائية صارمة لخسارة الوزن الزائد مما نتج عنه الإصابة بمرض فقدان الشهية.

نصائح لعلاج النحافة

وبقدم الدكتور معتز القيعي خلال السطور التالية نصائح لعلاج النحافة على النحو التالي:

  • يجب معالجة الأسباب المرضية سواء العضوية أو النفسية.
  • مع أهمية اتباع نظام غذائي متوازن به جميع العناصر الغذائية الهامة للجسم.
  • فضلًا عن ضرورة ةحساب السعرات الحرارية اللازمة لكل جسم، إذ أن النظام الغذائي لعلاج النحافة لا يختلف عن النظام الغذائي لعلاج السمنة من حيث نوعية الطعام بل إنه يختلف من حيث الكمية والسعرات الحرارية اللازمة لكل هدف.
  • مع أهمية الابتعاد عن الوجبات السريعة والحلويات المصنعة والتي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • كما ينصح بتناول الفاكهة بحالتها أو شربها عصير.
  • مع إضافة العسل إلى كوب من الحليب وشربه كوجبة خفيفة.
  • كما يوصي بممارسة تمارين الكارديو، بحيث لا تزيد عن 20 دقيقة؛ وذلك لعدم الدخول في( cardio zone) وبداية حرق الدهون ولكن يجب عدم إهمالها؛ لأنها تعمل على تحسين صحة القلب والشرايين.
يعتبر الشخص نحيفا إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديه أقل 18.5 
  • يجب ممارسة تمارين المقاومة وذلك لبناء الكتلة العضلية لأن الرياضة تجعل زيادة الوزن تتركز في العضلات بدلا من تكوين الدهون.
  • لا يوجد بالصالات الرياضية أجهزة مخصصة لزيادة الوزن وأخرى لإنقاصه بل أن الفرق يعتمد على أسلوب التمرين على كل جهاز من حيث عدد المجموعات والتكرارات.
  • ويفضل ممارسة الرياضة بانتظام تؤدي إلى تفريغ الطاقة السلبية وتحسين المود ومعالجة التوتر والاكتئاب.
  • مع أهمية تقسيم الوجبات على مدار اليوم، وعدم إهمال تناول الوجبات وتثبيت مواعيدها.
  • وأخيرًا، ينصح بتنظيم مواعيد النوم والحصول على القسط الكافي من الراحة يوميًا.