الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

احذر من رمش العين المتكرر.. قد يكون علامة على 7 أمراض خطيرة

الخميس 21/مارس/2024 - 06:30 م
رمش العين المتكرر
رمش العين المتكرر


يقول الخبراء، إن التغيير في عدد مرات رمش العين يمكن أن يكشف عن مشاكل صحية خطيرة، حيث في المتوسط، يرمش معظم البالغين مرة كل ثلاث إلى خمس ثوانٍ، مما يساعد على إبقاء العين رطبة ونظيفة.

رمش العين المتكرر

وفي بعض الحالات، يمكن أن ينذر الرمش كثيرًا أو قليلًا بمجموعة من المشكلات الصحية، بدءًا من الحساسية والاضطرابات المناعية وصولًا إلى مرض باركنسون وفقا لـ the sun.

وفيما يلي أبرز المشاكل الصحية المرتبطة بمرات رمش العين:

1. مرض باركنسون:

وجدت العديد من الدراسات أن المعدل الذي نرمش به يعكس كمية الدوبامين في الدماغ، وكلما قل الدوبامين لدينا، كلما زاد تركيزنا على موضوع واحد وقل عدد مرات رمشنا، وبالتالي لا يمتلك الأشخاص المصابون بمرض باركنسون ما يكفي من مادة الدوبامين الكيميائية في أدمغتهم لأن بعض الخلايا العصبية التي تصنعها توقفت عن العمل.

2. مرض جريفز:

يمكن أن يكون الرمش بشكل أقل أيضًا علامة على مرض جريفز، وهو اضطراب في الجهاز المناعي يؤدي إلى الإفراط في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية ( فرط نشاط الغدة الدرقية )، حيث تزيد حالة المناعة الذاتية من معدل الأيض في الجسم، مما يؤدي إلى فقدان الوزن وانخفاض مستويات الطاقة.

ومن العلامات الشائعة الأخرى للمرض القلق والرعشة والحساسية للحرارة وعدم انتظام ضربات القلب، ويعاني حوالي ثلث المرضى المصابين بمرض جريفز أيضًا من مشاكل في العين، تُعرف باسم مرض العين الدرقية، كما يمكن أن يؤدي إلى انتفاخ مقل العيون، وتراجع الجفون، ويؤدي هذا إلى تقليل تكرار الرمش، لأن الجفون تكون ضيقة جدًا.

3. السكتة الدماغية:

يمكن أن تؤدي الحالات العصبية الأخرى إلى جانب مرض باركنسون، مثل السكتة الدماغية، إلى إبطاء معدل الرمش الطبيعي، وذلك لأن أعصاب الجفن أو العصب الوجهي أو عضلات الجفن يمكن أن تتضرر.

السكتة الدماغية هي نوبة دماغية تهدد الحياة وتحدث عندما ينقطع إمداد الدم إلى جزء من دماغك - بدون الدم، يمكن أن تقتل الخلايا في دماغك أو تتعرض للتلف، وتشمل أعراض السكتة الدماغية صعوبة في الكلام أو التنميل أو الضعف أو الشلل في الوجه أو الذراع أو الساق.

4. إصابة الرأس:

كما ارتبط رمش العين البطيء بإصابات الرأس بين الرياضيين.

5. متلازمة سجوجرن:

من ناحية أخرى، قد يكون رمش العين بشكل متكرر علامة على التعب عند محاولة القيام بمهمة صعبة مثل القيادة أثناء النعاس، ويمكن أن يحدث الرمش المفرط عندما يحاول الجسم تعويض مرض جفاف العين، والذي يمكن أن يحدث لعدة أسباب.

إحدى هذه الأمراض هي متلازمة سجوجرن - وهو مرض مناعي ذاتي يسبب جفافًا واسع النطاق في أجزاء الجسم التي تنتج السوائل، مثل الدموع والبصق (اللعاب).

يمكن أن يؤدي جفاف العين الناتج عن مرض سجوجرن إلى الشعور بالحكة أو الإحساس بالحرقان، مما يؤدي إلى زيادة الرمش.

 

 

6. الحساسية والالتهابات:

يمكن للحساسية أيضًا أن تزيد من تكرار رمش العين، فالعفن، وحبوب اللقاح، وعث الغبار، والمكياج، ووبر الحيوانات هي بعض المواد المسببة للحساسية التي يمكن أن تؤدي إلى رد فعل تحسسي.

عند التعرض له، يتفاعل الجسم أحيانًا عن طريق إطلاق الهستامين في العين، ويؤدي هذا إلى تمدد الأوعية الدموية في العين وتضخمها، وهذا يمكن أن يجعل العينين حمراء وتشعر بالحكة، مما يؤدي إلى حرقان.

7. متلازمة توريت:

قد يكون رمش العين بشكل متكرر أيضًا تشنجًا حركيًا مرتبطًا بمتلازمة توريت، فالتشنجات اللاإرادية الحركية هي حركات مفاجئة لا يمكن السيطرة عليها مثل الرمش المبالغ فيه أو المستمر.

وسبب متلازمة توريت غير معروف، ولكن يُعتقد أنها مرتبطة بمشاكل في جزء من الدماغ يسمى العقد القاعدية.