الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

اللاكتات كلمة السر.. لماذا يفقد مرضى السرطان الوزن؟

الإثنين 25/مارس/2024 - 01:15 ص
فقدان الوزن
فقدان الوزن


قد تؤدي المستويات المرتفعة من اللاكتات إلى تطور فقدان الوزن المرتبط بالمرض (الدنف) بعد ظهور فقدنن.

هذه النتائج توصلت إليها دراسة شملت بيانات من الفئران والبشر، ونُشرت في مجلة Nature Metabolism.

ما هو الدنف؟

الدنف هو متلازمة استقلابية تتميز بفقدان الدهون في الجسم وكتلة العضلات ويؤثر على حوالي 50% إلى 80% من مرضى السرطان.

تؤدي هذه الحالة إلى تدهور نوعية الحياة وضعف القدرة على تحمل علاجات السرطان، وتتسبب في 20% من وفيات السرطان.

وأظهرت الأبحاث السابقة أن السرطان يمكن أن يغير بشكل كبير عملية التمثيل الغذائي للمضيف ومستويات بعض المنتجات الأيضية، ولكن كيف ولماذا يحدث الدنف وكيف يمكن علاجه، لا يزال امرا غير معروف.

قام شينلي هو، وروي بينج شياو، وزملاؤه بفحص مستويات المستقلبات في الدم لدى المرضى والفئران المصابين بالدنف السرطاني، وحددوا مستويات اللاكتات المرتفعة المرتبطة بدرجة فقدان وزن الجسم.

لمزيد من التحقيق، قام الباحثون بزراعة خلايا سرطانية بشرية في الفئران، ووجدوا أن مستويات اللاكتات المرتفعة يمكن أن تؤدي إلى تحول واسع النطاق في الأنسجة الدهنية البيضاء (دهون الجسم)، بما في ذلك زيادة اللون البني وتحلل الدهون (تكسير الدهون)، عبر مستقبل GPR81 على الأنسجة الدهنية البيضاء.

ويوضح الباحثون أن اللاكتات يمكن أن يرتبط بهذا المستقبل وينشط الإشارات داخل الخلايا لزيادة النشاط الأيضي في الأنسجة الدهنية، مما يؤدي إلى فقدان كتلة الدهون والعضلات وفي نهاية المطاف وزن الجسم.

يسلط الباحثون الضوء أيضًا على أن تثبيط GPR81 كان يحد من نمو الورم في الفئران.

يقترح المؤلفون أن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن اللاكتات قد يكون له دور في تطور الدنف وأن الاستئصال المستهدف لمستقبله GPR81 قد يكون استراتيجية علاجية محتملة لعلاج دنف السرطان. ومع ذلك، فقد لاحظوا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث.