الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل تخاف من إنفاق الأموال؟.. إليك ما هو رهاب المال وأسبابه وطرق علاجه

الثلاثاء 26/مارس/2024 - 05:30 م
رهاب المال
رهاب المال


رهاب المال.. هو خوف مرضي من التعامل مع المال، سواء كان ذلك في الحصول عليه أو في ادخاره أو حتى إنفاقه، وقد يعاني الشخص المصاب بهذا الرهاب من خوف شديد  عند رؤية أو شم أو لمس الأوراق النقدية، أو عند التفكير في إنفاق المال.

رهاب المال

وحسب أخصائية الطب النفسي غنوة يونس، فهذه الحالة النفسية تم اكتشافها حديثًا، ولم يندرج هذا النوع من الفوبيا في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM)، مشيرة الى أن رهاب المال

هو عبارة عن خوف كبير من إنفاق المال، ومن خلاله يختبر المرء نوبات من القلق والتوتر والإرهاق عندما يجد نفسه مضطرًا لإنفاق المال، ولو كان ذلك لحاجاته الأساسية، كالأكل والشرب واللباس.

أسباب رهاب المال

وعن أسباب رهاب المال، فالأشخاص الذين واجهوا صعوبات مالية شديدة في الماضي، قد يصابون برهاب المال، لأنهم ربما مروا بصدمة نفسية بسبب موقف ما ويخشون حدوثه مرة أخرى، ويمكن أن تلعب العوامل الوراثية أيضًا دورًا في تطور الرهاب، إذ قد يكون الناس عرضة للإصابة بمرض الرهاب إذا كان هناك شخص ما في الأسرة مصابًا به، بالإضافة إلى أن الفرد الذي لديه شخصية تتسم بالقلق الدائم والتوتر قد يكون عرضة للإصابة برهاب المال، كما أن هناك الأسباب التالية:

الأشخاص الذين واجهوا صعوبات مالية شديدة في الماضي قد يصابون برهاب المال

يخاف الذين يمتلكون الكثير من المال من التعرض للسرقة. 

قد يرغب الناس في أن يكونوا أصدقاءك فقط لأن لديك الكثير من المال.

وجود عائلات ثريّة في محيطك سيجعلك تنفق المال بناءً على مستواهم، ومحاولة مواكبتهم قد تضرك ماليا.

إذا كنت ترغب في البقاء ثريا عليك أن تعمل بجد أكثر وبشكل مستمر.

ربما يكون لديك الكثير من المال، ولكن أموالك ستكون عديمة الفائدة إذا لم تجلب لك الصحة والسلام. والإجهاد الذي تمر به لتوفير كل هذا المال قد يعرض صحتك للخطر، مما يجعلك عرضة للقلق والاكتئاب.

قد تشعر بأن خصوصيتك مهددة لأنك إذا كنت تتمتع بمسيرة مهنية جيدة وثراء، فعادة ما تكون معروفا وتحت الأضواء.

علاج رهاب المال

وعن علاج رهاب المال، فهناك أكثر من طريقة للعلاج أهمها:

العلاج السلوكي المعرفي للتحول من الحرص الشديد الذي يمنع من الإنفاق آلى الإنفاق بصورة طبيعية باستخدام استرتيجات الإقناع النفسي.

العلاج بالتعرض، ويتضمن هذا النوع من العلاج تعريض الأشخاص تدريجيًا للموقف المخيف ومساعدتهم على تطوير مهارات التأقلم التي يحتاجون إليها للتعامل معها.