الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

المنتجات المنزلية الشائعة قد تساهم في الإصابة بمرض التوحد والتصلب المتعدد| دراسة

الأربعاء 27/مارس/2024 - 06:30 ص
المنتجات المنزلية
المنتجات المنزلية


يقول العلماء إن التعرض للمواد الكيميائية المنزلية الشائعة الموجودة في المطهرات ومنتجات العناية الشخصية ومثبطات اللهب قد يكون عامل خطر للاضطرابات العصبية لأنها تلحق الضرر بالخلايا المتخصصة في الدماغ.

في حين أن العوامل الوراثية قد تساهم في خطر الإصابة بالتوحد، تشير الأبحاث إلى أن التعرض البيئي للمواد الكيميائية مثل المبيدات الحشرية يلعب أيضًا دورًا. 

وترتبط الاضطرابات العصبية الأخرى، مثل التصلب المتعدد، أيضًا بالمتغيرات الجينية. ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن العوامل الخارجية مثل التدخين والتعرض لبعض المواد الكيميائية تساهم في هذه الحالة.

ومع ذلك، لا يُعرف سوى القليل عما إذا كانت مواد كيميائية معينة يمكن أن تضر الدماغ وربما تزيد من خطر الإصابة بهذه الحالات وغيرها من الحالات العصبية.

المنتجات المنزلية

في دراسة جديدة نشرت في 25 مارس في مجلة Nature Neuroscience، قام باحثون من كلية الطب بجامعة كيس ويسترن ريسيرف بفحص أكثر من 1800 مادة كيميائية منزلية شائعة لتحديد المركبات التي تؤثر على صحة الدماغ.

ووجدوا أن اثنتين من هذه المواد الكيميائية شائعة الاستخدام يمكن أن تلحق الضرر بخلايا متخصصة في الدماغ تسمى الخلايا الدبقية قليلة التغصن، والتي تنتج حاجزًا وقائيًا حول الخلايا العصبية.

تشير الأبحاث المنشورة في عام 2022 إلى أن تلف الخلايا الدبقية قليلة التغصن يرتبط باضطرابات مثل التصلب المتعدد، واضطراب طيف التوحد، وغيرها من الحالات العصبية.

بينما اكتشف العلماء في البداية أن الفوسفات العضوي والأمونيوم يدمران الخلايا الدبقية قليلة التغصن في التجارب المعملية الخلوية والعضوية، أظهرت دراسات القوارض أن المواد الكيميائية يمكن أن تلحق الضرر أيضًا بخلايا الدماغ هذه في الفئران.

علاوة على ذلك، قام فريق البحث بتحليل البيانات الوبائية ووجد أن تعرض الأطفال لمثبطات اللهب الفوسفاتية العضوية الأولية المحددة في الدراسة يرتبط بنتائج سلبية على النمو العصبي لدى الأطفال.

الأمونيوم في المنتجات المنزلية المشتركة

وفقًا لوكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية الأمريكية (CISA)، تصنف وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) الأمونيوم على أنها مبيدات حشرية. غالبًا ما يتم تصنيف المنتجات التي تحتوي عليها على أنها "مضادة للبكتيريا".

تشمل المنتجات المنزلية الشائعة التي قد تحتوي على الأمونيوم ما يلي:

  • الشامبو
  • منظفات المراحيض
  • صابون اليدين
  • كريم الحلاقة
  • مناديل مبلله للاطفال
  • غسل الجسم
  • واقيات الشمس
  • المرطبات
  • بخاخات مطهرة
  • منعمات الأقمشة السائلة
  • ورقة مجفف
  • المطهرات