الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل يمكن أن تكون متلازمة موت الرضيع المفاجئ ناجمة عن التهابات دماغية؟.. دراسة تجيب

الخميس 28/مارس/2024 - 02:01 م
متلازمة موت الرضيع
متلازمة موت الرضيع المفاجئ.. أرشيفية


من المعروف أن بعض الرضع الذين يموتون بسبب متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) قد أصيبوا بعدوى طفيفة حادة. فهل كان لهؤلاء دور في وفاتهم؟ 

باستخدام الأدوات الجزيئية من الجيل التالي، تقدم دراسة جديدة دليلًا على أن الالتهابات غير المشخصة والعدوى الخفية يمكن أن تساهم في متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) وأمراض جذع الدماغ التي تظهر عند بعض الرضع. يتم نشر النتائج في JAMA Neurology.

حلل الباحثون بقيادة روبن هاينز، دكتوراه، في مستشفى بوسطن للأطفال وبنجامين أوكاتي، دكتوراه، في كلية الطب بجامعة هارفارد، عينات تشريح الجثث من 71 رضيعًا ماتوا بسبب متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) و20 مجموعة مراقبة. 

قاموا أولًا بفحص عينات السائل النخاعي بحثًا عن وجود النيوبترين، وهو مؤشر حيوي لتنشيط المناعة الخلوية. ومن بين 64 رضيعًا مصابين بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) تم فحصهم، كان لدى ستة منهم مستويات مرتفعة بشكل لافت للنظر من النيوبترين، مما يشير إلى أنهم مصابون بالتهاب في الدماغ.

بعد ذلك، خضعت عينات من هؤلاء الأطفال الستة للتسلسل الميتاجينومي، والذي يمكنه تحديد الحمض النووي من أي ميكروبات في العينة. في طفل رضيع يبلغ من العمر 11 يومًا، كشف هذا عن مُمْرِض فيروسي: فيروس parechovirus 3 (HPeV3)، وهي عدوى مثيرة للقلق عند الأطفال حديثي الولادة والرضع الصغار.

أعراض متلازمة موت الرضيع المفاجئ

 ومن الجدير بالذكر أن الرضيع لم تظهر عليه أي علامات التهاب الدماغ قبل وفاته بسبب متلازمة موت الرضيع المفاجئ، بخلاف الانزعاج والحمى الطفيفة.

أخيرًا، استخدم الفريق تسلسل الحمض النووي الريبوزي (RNA) أحادي النواة لتحليل أنسجة جذع الدماغ لدى الرضيع المصاب بفيروس HPeV3. وقاموا أيضًا بتحليل عينات من ثلاثة أطفال ماتوا بسبب متلازمة موت الرضيع المفاجئ ولكن لم يكن لديهم التهاب في جذع الدماغ.

وكشفت المقارنة عن اختلافات في التعبير الجيني في العديد من أنواع خلايا الدماغ وكذلك الخلايا الوعائية. في الرضيع المصاب بفيروس HPeV3، تم تنظيم الجينات المرتبطة بإشارات الإنترفيرون والاستجابة المناعية الفطرية بشكل لافت للنظر في خلايا النخاع، بما في ذلك الخلايا العصبية السيروتونينية. يساعد هذا الأخير في الحفاظ على التنفس ومعدل ضربات القلب ويعتقد أنه غير طبيعي في الدول الجزرية الصغيرة النامية.

في حين وجدت الدراسة مسببات الأمراض في طفل واحد فقط، فإن الفريق يبحث أيضًا في الأسباب غير المعدية لالتهاب الأعصاب. 

ويشمل ذلك نقص الأكسجة، والذي يُعتقد أنه يرتبط بعوامل الخطر المعروفة لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) مثل مشاركة السرير والنوم المعرض للخطر.