الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

التهاب الكبد المناعي| طبيب: النساء أكثر عرضة له.. وأعراضه قد لا تظهر

الخميس 28/مارس/2024 - 02:47 م
التهاب الكبد المناعي
التهاب الكبد المناعي


قالت الدكتورة سارة مجدي، أخصائية الجهاز الهضمى والكبد، إن التهاب الكبد المناعي، يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة المسؤول عن مكافحة العدوى خلايا الكبد، مما قد يؤدي إلى تليفه وتورمه.

أسباب التهاب الكبد المناعي

وذكرت الدكتورة سارة مجدي، أن هناك العديد من الأسباب التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الكبد المناعي الذاتي ما يلي:

  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو فرط نشاط الغدة الدرقية حيث تزيد الإصابة بهذه الأمراض من نسبة الإصابة بجميع الأمراض المناعية الذاتية بما في ذلك التهاب الكبد المناعي الذاتي.
  • إصابة سابقة ببعض الأمراض الفيروسية بما في ذلك الحصبة وفيروس ابنشتاين بار.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالتهاب الكبد المناعي أو ببعض الأمراض المناعية الأخرى.
  • الجنس الأنثوي فعلى الرغم من أنّ التهاب الكبد المناعي يصيب الذكور والإناث، لكنه أكثر شيوعًا عند الإناث.
التهاب الكبد المناعي

أعراض التهاب الكبد المناعي

وكشفت أخصائي الجهاز الهضمي، أنه من الممكن ألا تظهر أعراض من الأساس في البداية، ولكن حال ظهرت تتراوح بين خفيفة إلى شديدة جدًا. في الكثير من الأحيان تظهر بعض الأعراض فجأة مثل:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • آلام البطن
  • اصفرار الجلد والعينين
  • أكثر الأعراض شيوعًا هو الشعور بالتعب التام

 بالإضافة إلى بعض الأعراض التالية:

  • آلام المفاصل والعضلات
  • نقصان الوزن والشهية
  • الإحساس بالغثيان والتقيؤ
  • الطفح الجلدي وحب الشباب
  • بول داكن أو أصفر جدًا
  • إسهال
  • توقف الدورة الشهرية عند الإناث
  • مشاكل في الوعي والتركيز مثل اعتلال الدماغ الكبدي، والعديد م الأعراض الأخرى.

علاج التهاب الكبد المناعي

وأوضحت أخصائي الجهاز الهضمي، أن لعلاج التهاب الكبد المناعي يمكن استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويد ومثبطات المناعة وذلك للمساعدة في قمع جهاز المناعة مُفرط النشاط عن العمل والذي يُعتبر سبب المشكلة، فهذه الأدوية تمنع جهاز المناعة من مهاجمة الخلايا الكبدية، لكن يجب أن يتذكر المريض أن العلاج طويل الأمد.

وأكدت الدكتور سارة مجدي، أن بعض المرضى يحتاجون للعلاج لعدة أشهر أو حتى سنوات، وقد يتطلب الأمر الاستمرار بتناول هذه الأدوية مدى الحياة بالنسبة لبعض الأشخاص.