الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب الرمد الربيعي عند الأطفال.. دور أساسي للحساسية الموسمية الوراثية

السبت 30/مارس/2024 - 12:49 ص
أسباب الرمد الربيعي
أسباب الرمد الربيعي عند الأطفال


أسباب الرمد الربيعي عند الأطفال.. مع تغير الفصول وخاصة دخول فصل الربيع يعاني بعض الأطفال من وجود احمرار شديد في العين متع الشعور بالحكة ما يثير القلق لدى الآباء والأمهات خوفًا على صحة أطفالهم، والذين يعانون في هذه الحالة من الإصابة بالرمد الربيعي؛ لذا سنتعرف خلال السطور التالية على أسباب الرمد الربيعي عند الأطفال.

أسباب الرمد الربيعي عند الأطفال

وعن أسباب الرمد الربيعي، يوضح الدكتور أحمد محيى الدين، استشاري جراحات العيون والليزر، أن سبب الإصابة بالرمد الربيعي يرجع في الأساس إلى  العامل  الوراثي؛ إذ يكون هناك استعداد وراثي لدى بعض الأشخاص للحساسية عند تعرضهم لبعض المحفزات ومنها: حبوب اللقاح أو الأتربة أو كذلك الأدخنة، مما يحفز إفراز جهاز المناعة لمادة الهيستامين التي تكون مسؤولة عن ظهور أعراض الرمد الربيعي.

ويشير الدكتور أحمد محي الدين، إلى أن الرمد الربيعي في العادة يصيب الأطفال حتى عمر 16 سنة، ولكن ربما تظهر أعراضه في أي وقت من العام، في حين تزيد الأعراض وتتكرر الإصابة بالرمد الربيعي خاصة في فصل الربيع.

كيف أعرف أن طفلي مصاب بالرمد؟

ولمن ترغب في معرفة إجابة سؤال كيف أعرف أن طفلي مصاب بالرمد؟،، يوضح استشاري جراحات العيون والليزر، أن الرمد الربيعي يعد أحد  أشهر أنواع الحساسية الموسمية التي عادة ما تظهر كل عام في هذا التوقيت بسبب حلول فصل الربيع، موضحًا أن هناك عدة أعراض تشير إلى إصابة الطفل بالرمد لربيعي والتي عادة ما تتمثل فيما يأتي:

طفل مصاب بالرمد الربيعي
  • ملاخظة احمرار العيون ونزول الدموع.
  • وأيضًا الاحساس بحكة في العين.
  • وكذلك نلاحظ أن جفون الطفل متورمة.
  • فضلًا عن معاناة الطفل من التشويس وضبابية الرؤية.
  • وأخيرًا، يصعب على الطفل أن ينظر في الضوء.

هل الرمد الربيعي خطير؟

وحول إجابة سؤال هل الرمد الربيعي خطير؟، يؤكد الاستشاري أن  الإصابة بحساسية الرمد الربيعي ليست من الأمراض الخطيرة؛ إذ أنه عادة ما ينتهي عقب أن يصل الطفل إلى مرحلة البلوغ ولا يعاني وجود أي أعراض أو مضاعفات، منبها إلى أن الرمد الربيعي في حال عدم الاهتمام بعلاجه قد يتسبب في وجود قرح دائمة بقرنية العين، ما قد يسفر عن الإصابة بإعتام عدسة العين أو أيضًا المياه الزرقاء وهو ما يسفر عن فقدان القدرة على الإبصار بشكل دائم.