الإثنين 15 أبريل 2024 الموافق 06 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

متى يحتاج المريض لتركيب دعامة أو عملية القلب المفتوح؟.. طبيب يكشف

الأحد 31/مارس/2024 - 12:00 م
امراض القلب
امراض القلب


يكشف الدكتور أحمد فؤاد، أستاذ جراحة القلب والصدر، عن وجود حالات مرضبة تشكو من أمراض في القلب، قد تتطلب جراحة القلب المفتوح، وحالات آخرى تحتاج لتركيب دعامة، إذ يتبين مدى حاجة المريض للإجراء الذي يحتاج إليه من خلال الفحوصات اللازمة، والتعرف على التاريخ المرضي للعائلة فيما يرتبط بالحالة المرضية التي لا بد من تقييمها جيدا. 

عمليات القلب المفتوح

ويوضح أستاذ جراحة القلب، أنه من ضمن العوامل الفاصلة في تحديد الإجراء هو وجود فريق طبي متخصص في هذه الإجراءات للتأكد من صحة الإجراء الذي يُصلح لحالة المريض، لافتا إلى أنه لا يلزم لكل الحالات التي تشكو من أمراض القلب إجراء عمليات القلب المفتوح التي ترتبط بضيق أكثر من شريان بالقلب، إذ من الممكن الاكتفاء بتغيير الدعامات والقسطرة التي توضح مدى الضيق وطوله فيما يخص ضيق شريان واحد فقط.

ويتابع الدكتور فؤاد، أن من خلال وجود فريق طبي متخصص يتم تحديد ما هو أنسب للحالة المرضية، فقد تحتاج الحالة لتركيب قسطرة أو دعامة فقط، بينما يوجد حالات أخرى تحتاج لإجراء عمليات القلب المفتوح، لذلك لا بد من الحوار والمشاركة بين أطباء القلب والجراحين المتخصصين في أمراض القلب، وهنا لا بد أيضا من التقييمات الدقيقة الناتجة عن الفحص الطبي التي توضح أيضا مدى قدرته على تحمل التخدير ومدى الاستفادة التي تطرأ على المريض بعد الخوض في الإجراء المناسب لحالته.

عمليات القلب المفتوح الخطرة

ويلفت استاذ جراحة القلب، إلى أن بعض عمليات جراحات القلب تتطلب إجراء عمليات بالشرايين التاجية أو استبدال صمام واحد في القلب، وقد تعتبر عمليات سهلة الإجراء من الممكن أن يقوم بها أي طبيب متخصص، لكن هناك ما يسمى بالجراحات المعقدة المرتبطة بعلاج شرايين القلب التاجية بأكملها واستبدال صمامات في آن واحد، وأيضا نوعية العمليات المتكررة التي تحتاج إلى إعادة تركيب صمامات جديدة ودعامات على فترات متباعدة، أو العمليات المرتبطة بتمدد وانسداد الشريان الأورطي التي تعد من أصعب العمليات الجراحية.

ويذكر الدكتور أحمد فؤاد، أن هناك حالات مرضية تشكو من انسداد الصمام الميترالي للقلب بشكل نهائي وعدم القيام بوظيفته المرتبطة بمرور الهواء من الجانبين المتعلقين بالصمامات وتصنف هذه الحالات من ضمن الحالات المرضية النادرة، ويتم التعامل مع هذه الحالات من خلال اتباع إجراء عمليات القلب المفتوح وليس تركيب الدعامة فقط التي تحتاج إلى تغيير فوري للصمام بعد تنظيم سيولة الدم مما يسمح بسهولة التنفس ومرور الهواء ببساطة.