الثلاثاء 16 أبريل 2024 الموافق 07 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

زيادة الوزن قد تقلل من خطر الوفاة لمرضى السكري.. كيف يحدث هذا؟

الإثنين 01/أبريل/2024 - 05:00 ص
مرضى السكري.. أرشيفية
مرضى السكري.. أرشيفية


بالنسبة لمرضى السكري من النوع 2، فإن الحفاظ على وزن صحي للجسم كان منذ فترة طويلة حجر الزاوية في الإدارة. ومع ذلك، فإن الأبحاث الحديثة تلقي ضوءًا جديدًا على استراتيجيات إدارة الوزن، خاصة بالنسبة لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، وفق موقع India tv news.

زيادة الوزن لمرضى السكري

تشير دراسة مبنية على بيانات صحية من البنك الحيوي في المملكة المتحدة إلى أنه على الرغم من أن الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم المثالي (BMI) أمر بالغ الأهمية للبالغين الأصغر سنا المصابين بداء السكري من النوع 2، إلا أن الأفراد الأكبر سنا قد يكون لديهم اعتبارات مختلفة. 

وعلى عكس الحكمة التقليدية، تكشف الدراسة أن مرضى السكري الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا قد يستفيدون من "زيادة الوزن بشكل معتدل" لتقليل خطر الوفاة المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مرضى السكري

تتحدى النتائج، التي قادها الدكتور شاويونغ شو من مستشفى شيانغيانغ المركزي في الصين، النهج الواحد الذي يناسب الجميع لإدارة الوزن في مرض السكري من النوع الثاني. بالنسبة للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أقل، ارتبط الحفاظ على مؤشر كتلة الجسم ضمن النطاق الطبيعي (23-25) بأقل خطر للوفيات القلبية الوعائية. 

ومع ذلك، بالنسبة لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، كان مؤشر كتلة الجسم من 26 إلى 28، مما يشير إلى زيادة الوزن المعتدلة، مرتبطًا بأقل خطر للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأضاف الدكتور شو: "الأهم من ذلك أننا أثبتنا أن مؤشر كتلة الجسم الأمثل لمرضى السكري من النوع 2 يختلف حسب العمر، بغض النظر عن عوامل الخطر التقليدية المتعلقة بأمراض القلب والتمثيل الغذائي".

بالنسبة للأفراد الأكبر سنا، تشير الدراسة إلى أن الحفاظ على حالة زيادة الوزن المعتدلة قد يكون أكثر فائدة من السعي لفقدان الوزن.

يحمل هذا الكشف آثارًا كبيرة على ممارسي الرعاية الصحية والأفراد الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني. ويؤكد على الحاجة إلى أساليب شخصية لإدارة الوزن، مصممة خصيصًا للعمر والظروف الصحية الفردية.

ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن الحفاظ على وزن صحي يظل أمرًا بالغ الأهمية لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 والذين لديهم استعداد بطبيعتهم لمثل هذه المضاعفات. 

تؤكد الدراسة، التي حللت بيانات من أكثر من 22000 مشارك في البنك الحيوي في المملكة المتحدة المصابين بداء السكري من النوع الثاني، على أهمية البحث المستمر في تحسين فهمنا للنتائج الصحية المرتبطة بالوزن.