الأربعاء 17 أبريل 2024 الموافق 08 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

طبيب: سكري الحمل غالبًا ليس له أعراض.. والفحص الدوري أفضل طريقة للتشخيص المبكر

الإثنين 01/أبريل/2024 - 12:31 م
سكري الحمل.. أرشيفية
سكري الحمل.. "أرشيفية"


كشف الدكتور عبد الناصر عزت، أخصائي النساء والتوليد، أن سكري الحمل هو نوع من داء السكري يُشخَّص للمرة الأولى خلال الحمل، ويتسبب سكري الحمل في ارتفاع نسبة السكر في الدم، مما قد يؤثر على حملكِ وصحة جنينكِ.

أعراض سكري الحمل

وعن أعراض سكري الحمل، أوضح أخصائي النساء والتوليد، أن سكري الحمل في العادة لا يرافقه أية علامات أو أعراض، ولذلك يعد الفحص الدوري لمستوى السكر في الدم هو أفضل طريقة للتشخيص المبكر.

وأضاف، أنه من أعراض سكر الحمل التي قد تعاني منها بعض النساء وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل ما يلي:

  • فرط العطش.
  • كثرة التبول.
  • الإعياء.
  • الغثيان.
  • الالتهابات المتكررة في المهبل، والمثانة، والجلد.
  • عدم وضوح الرؤية.

عوامل خطورة سكري الحمل

ويتساءل الكثير من الناس عن عوامل الخطورة التي قد تؤدي إلى إصابة المرأة بسكري الحمل، وحول هذا التساؤل يُجيب الدكتور عبد الناصر عزت، موضحًا أن هناك العديد من العوامل التي تزيد احتمالية الإصابة بسكري الحمل، ومنها:

  • زيادة الوزن قبل الحمل.
  • قلة النشاط البدني.
  • الإصابة بالسكر قبل الحمل.
  • المعاناة من تكيسات علي المبايض.
  • إصابة أحد أفراد العائلة المباشرين بالسكري، مثل الأب والأم.
  • ولادة طفل من قبل وزنه أكثر من 4 كجم.

مضاعفات سكري الحمل

يمكن أن يؤدي السكري الحملي الذي لا يُتحكم فيه جيدًا إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم. وقد يتسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم في حدوث مشاكل لكِ ولطفلكِ

المضاعفات التي قد تُؤثِّر على طفلك

 إذا كنتِ مصابة بداء السكري الحملي، يكون طفلكِ مُعرَّضًا بشكل أكبر لخطر للإصابة بما يلي:

  • زيادة وزن الطفل عند الولادة.
  • وبالتالي صعوبة الولادة الطبيعية.
  • زيادة المياة حول الجنين.
  • الولادة المبكرة (قبل الموعد).
  • صعوبات خطيرة في التنفس.
  • العيوب الخلقية وخصوصًا بالقلب.
  • الصفراء.
  • انخفاض مستوى سكر الدم (نقص سكر الدم). يُصاب الرضّع في بعض الأحيان بانخفاض مستوى سكر الدم (نقص سكر الدم) بعد الولادة بوقت قصير.
  • الإصابة بالسُمنة وداء السكري من النوع الثاني في مراحل لاحقة من الحياة.
  • المضاعفات التي قد تؤثر عليك.
  • قد يُزيد أيضًا السكري الحملي من احتمال إصابة.

إصابة الأم قد تجعلها عرضة لما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم ومقدمات تسمم الحمل.
  • الولادة من خلال عملية جراحية (الولادة القيصرية).
  • الإصابة بالسكري مستقبلًا، إذا أُصبتِ بالسكري الحملي، فإنكِ تكوني أكثر عُرضة للإصابة به مرة أخرى في الحمل المقبل.