الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

يحسن صحة القلب ويغذي البشرة.. تعرف على فوائد الزيتون

الإثنين 01/أبريل/2024 - 08:30 ص
فوائد الزيتون.. أرشيفية
فوائد الزيتون.. أرشيفية


يمتلك الزيتون، باعتباره ثمارًا ذات نواة صغيرة، ملفًا غذائيًا رائعًا يشمل مجموعة متنوعة من الفوائد، بدءًا من دعم القلب والأوعية الدموية إلى تغذية البشرة، فيما يلي نستعرض أبرز فوائد دمج الزيتون في نظامك الغذائي.

فوائد الزيتون الصحية:

يحسن صحة القلب

من أهم خصائص الزيتون التي تحمي القلب هو تركيزه الغني بالدهون الأحادية غير المشبعة، وخاصة حمض الأوليك. تمت دراسة هذه الدهون الصحية للقلب على نطاق واسع لقدرتها على تعديل مستويات الكوليسترول، وبالتالي التخفيف من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. 

من خلال رفع مستويات كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) وخفض كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، يساهم الزيتون في تكوين صورة دهنية أكثر ملائمة. علاوة على ذلك، فإن مضادات الأكسدة القوية مثل البوليفينول الموجودة في الزيتون لها تأثيرات مضادة للالتهابات، مما يعزز بيئة القلب والأوعية الدموية الصحية.

مليء بمضادات الأكسدة

يبرز الزيتون باعتباره كنزًا حقيقيًا من مضادات الأكسدة، مما يمنحه براعة هائلة في مقاومة الأكسدة، بما في ذلك فيتامين E، وهيدروكسيتيروسول، وأوليوروبين. 

تلعب مضادات الأكسدة هذه دورًا محوريًا في مكافحة الإجهاد التأكسدي، والذي يتورط في التسبب في العديد من الأمراض المزمنة. 

من خلال تحييد الجذور الحرة وتهدئة الالتهابات، يساهم الزيتون في مرونة الخلايا والصحة العامة، ويحمي الجسم من الأكسدة والعمليات التنكسية.

يحافظ على صحة الأمعاء

باعتبار الزيتون مصدرًا بارزًا للألياف الغذائية، فهو يسهل انتظام الجهاز الهضمي ويدعم التنوع الميكروبي داخل الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء. 

يحتوي الزيتون على البريبايوتكس الطبيعية التي تعمل بمثابة غذاء لبكتيريا الأمعاء المفيدة، مما يعزز العلاقة التكافلية التي تساعد على الهضم الأمثل وامتصاص العناصر الغذائية.

تغذية البشرة

يمتد تأثير الزيتون إلى عالم العناية بالبشرة. غني بفيتامين E ومجموعة من مضادات الأكسدة، ويوفر الزيتون حماية قوية ضد العوامل البيئية الضارة والضغوط التأكسدية التي تهاجم الجلد.

تعمل هذه العناصر الغذائية على تقوية الدفاعات الطبيعية للبشرة، وتخفيف الالتهاب، وتحفيز آليات الإصلاح الخلوي، مما يؤدي إلى بشرة منتعشة ومشرقة، بالإضافة إلى ذلك، فإن الخصائص المطرية لزيت الزيتون تجعله مكونًا مرغوبًا في تركيبات العناية بالبشرة، مما يضفي الترطيب والليونة واللمعان على البشرة.

إدارة الوزن

يساعد الزيتون في تحقيق أهداف إدارة الوزن. الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة بكثرة في الزيتون تمنحك الشبع وتعزز الشعور بالامتلاء، وبالتالي تحد من تناول السعرات الحرارية الزائدة. 

علاوة على ذلك، فإن محتوى الألياف في الزيتون يطيل إفراغ المعدة ويعزز الشعور بالشبع، مما يمكن أن يساعد في التحكم في الكمية وتنظيم الوزن.