الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

وضع الملح على الطعام يزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 41%| دراسة

الأحد 12/مايو/2024 - 02:00 ص
الملح.. أرشيفية
الملح.. أرشيفية


إضافة الملح دائمًا إلى الطعام على المائدة يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالسرطان، بغض النظر عن المكان الذي تنتمي إليه.

في جميع أنحاء العالم، يعد سرطان المعدة من بين أكثر خمسة أنواع من السرطان شيوعًا، في حين أن معدلات الإصابة هي الأعلى في شرق آسيا، إلا أن هناك ارتفاعًا مثيرًا للقلق في حالات الإصابة بسرطان المعدة بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا في كل من البلدان العالية والمنخفضة المخاطر، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة.

في حين تم ربط تناول الملح بالخرف وخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، إلا أن هيئة المحلفين ما زالت غير متأكدة من كيفية مساهمته في خطر الإصابة بسرطان المعدة.

الكميات الكبيرة من ملح الطعام

تشير بعض الدراسات إلى أن الكميات الكبيرة من ملح الطعام، تعطل بطانة المعدة، مما يجعلها أكثر عرضة لاستعمار بكتيريا الملوية البوابية، وهو عامل خطر معروف؛ ويشير البعض الآخر إلى وجود علاقة إيجابية بين سرطان المعدة وكمية الملح المستهلكة، بغض النظر عن الإصابة بالبكتيريا الحلزونية.

في دراسة جديدة، نظر الباحثون في جامعة فيينا الطبية (MedUni Vienna) في ما إذا كان هناك صلة بين إضافة الملح إلى الطعام على المائدة وخطر الإصابة بسرطان المعدة لدى البالغين في المملكة المتحدة.

مع الأخذ في الاعتبار العوامل الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية ونمط الحياة بالإضافة إلى الظروف القائمة، كان المشاركون الذين أفادوا دائمًا بإضافة الملح إلى الطعام على المائدة أكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة بنسبة 41٪ مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك مطلقًا أو نادرًا.

الدراسة لها حدود، كما أشار الباحثون. وبينما تم استخدام مجموعة كبيرة، لم تكن أعداد الحالات عالية بما يكفي لتقييم تأثير المعدلات المحتملة مثل العمر أو الجنس أو العرق أو الإصابة بالبكتيريا الحلزونية أو حالة التدخين. 

كما ذكرنا سابقًا، تعد عدوى الملوية البوابية أحد عوامل الخطر المعروفة للإصابة بسرطان المعدة. وكان معدل الانتشار المقدر للعدوى بين المشاركين في البنوك الحيوية في المملكة المتحدة 0.3% مقابل انتشار مقدر على مستوى المملكة المتحدة بنسبة 35.5%، مما يعني أن تأثير عدوى الملوية البوابية "تم التقليل من شأنه على الأرجح".

هناك أيضًا مشكلة عدم وجود بيانات غذائية مفصلة لجميع المشاركين حول محتوى الملح في الطعام الذي يتناولونه.

وعلى الرغم من محدودياتها، فإن الدراسة مفيدة في ربط تكرار استهلاك الملح وخطر الإصابة بسرطان المعدة لدى السكان غير الآسيويين.