الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج متلازمة اليد والقدم والفم.. أخصائي: يعتمد على الأعراض

الأربعاء 15/مايو/2024 - 01:50 م
متلازمة اليد والقدم
متلازمة اليد والقدم والفم.. أرشيفية


تحدثت الدكتورة سمر سيد أحمد، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، عن متلازمة اليد والقدم والفم التي تصيب العديد من الأطفال، موضحة أنه مرض فيروسي يصيب الكثير من الاطفال خاصة الرضع من بعد عمر 6 شهور حتى عمر 4 سنوات، وتعتبر هذه الفئة هي الأكثر عرضة للإصابة بهذه المتلازمة

أعراض متلازمة اليد والقدم والفم

وعن أعراض متلازمة اليد والقدم والفم، ذكرت أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة، أن أعراض المتلازمة قد تربط الأهل في البداية لأنها تبدأ بسخونة عاليه وبكاء وعصبة من الطفل، وغالبًا ما يرفض الرضاعه او الاكل.

وأضافت، أن الأعراض في البداية تكون من غير طفح جلدي، ويتم إعطاء الطفل المصاب علاجات على أنه يعاني من التهاب بالحلق او برد.

وأوضحت أن الطفح الجلدي غالبًا ما يظهر بعد يومين تقريبًا من السخونة، ويبدأ القلق الشديد من ظهوره والذي قد يعتقده الأهل أنه ناتج عن إعطاء الطفل دواء خاطئ مثلًا أو أي سبب أخرى لأنهم لا يعرفون معلومات كافية عن المتلازمة قد تساعدهم في معرفة السبب.

وذكرت أخصائي طب الأطفال، أن الطفح الناتج عن متلازمة اليد والقدم والفم يظهر في اليد والقدم وأحيانا حول الفم وداخل الفم، وغالبًا ما يعاني الطفل من صعوبة في البلع وممكن أن يظهر الطفح أيضًا في منطقة المؤخرة ويزيد في بعض الاطفال ويشمل كذا منطقة تانية

علاج متلازمة اليد والقدم والفم

وأوضحت سمر سيد، أن العدوى الفيروسية تتحسن مع العلاجات الموضعية وخافضات الحرارة والسوائل، ولكن الطفل يكون معدي لباقي الاطفال ويفضل تجنب الاحتكاك في الأيام الأولى مع باقي الأطفال.

والعلاج كله عبارة عن علاج الأعراض التي يعاني منها الطفل:

  • الطفل الذي يعاني من سخونة يجب إعطاؤه شراب بروفين أو سيتال مع عمل الكمدات والتهوية
  • الشراب المسكن يهدي وجع الحلق الشديد ويساعد الطفل على الشرب وتناول الطعام
  • مضادات للحساسية وملطفات للجلد إذا لزم الأمر

طرق الوقاية من متلازمة اليد والقدم والفم

  • غسل اليدين جيدا بالماء والصابون خصوصا بعد تغيير الحفاض أو دخول الحمام.
  • غسل العاب الطفل جيدا.
  • جنب ملامسة أو تقبيل الطفل المصاب مع تنظيف الأكواب والفوطة الخاصة به، غسلها باستمرار.