السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل السباحة أثناء الحمل آمنة للأمهات؟.. تعرفي على الإجابة

الأحد 19/مايو/2024 - 12:00 م
السباحة أثناء الحمل..
السباحة أثناء الحمل.. أرشيفية


عندما ترتفع درجة الحرارة، يحب الكثير من الناس السباحة للتبريد، ويعد هذا التمرين المائي رائعًا لأنه يشرك عضلات متعددة في جسمك، ولكن إذا كنتِ تنتظرين طفلًا، فقد تتساءلين عما إذا كان من الآمن الاستمرار في السباحة أثناء الحمل، إنه تمرين في نهاية المطاف، ومن المتوقع أن تكون الأمهات حذرات أثناء اختيار النشاط البدني خلال هذه المرحلة من الحياة.

قد تكون هناك أيضًا مخاوف بشأن وجود الكلور في حمام السباحة، لذلك نستعرض الإجابة على تساؤل هل السباحة أثناء الحمل آمنة للأمهات؟

هل السباحة آمنة للحامل؟

تعتبر السباحة من أكثر التمارين أمانا خلال فترة الحمل، وفقًا للكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء. 

تستخدم التمارين المائية، بما في ذلك السباحة، العديد من عضلات الجسم. يدعم الماء وزن الشخص، لذلك يمكن تجنب الإصابة وإجهاد العضلات.

السباحة هي تمرين منخفض التأثير وهو ممتاز للنساء الحوامل يساعد على تقوية العضلات، ويحسن لياقة القلب والأوعية الدموية، ويمكن أن يخفف من المضايقات الشائعة أثناء الحمل مثل آلام الظهر والتورم. 

يمكن أن تساعد التمارين المائية مثل السباحة أيضًا في تقليل التورم في الساقين وتحسين الدورة الدموية، وهو ما قد يكون مفيدًا بشكل خاص أثناء الحمل، يمكنك السباحة لمدة 30 دقيقة، ولكن خذ فترات راحة إذا لزم الأمر.

هل نزول البحر للحامل خطر؟ | سوبر ماما
السباحة أثناء الحمل.. أرشيفية

هل يجوز السباحة بالكلور أثناء الحمل؟

أثناء السباحة في حمام سباحة مكلور، قد تستنشق النساء الحوامل أو يمتصن كميات صغيرة من الكلور عبر الجلد، لكن التعرض للكلور أثناء السباحة يعتبر آمنًا بشكل عام، ومن غير المرجح أن يسبب ضررًا للطفل. 

إذا كنت لا تزال قلقًا بشأن التعرض للكلور، فاتخذ هذه الاحتياطات قبل السباحة في حمام السباحة أثناء الحمل:

  • اختر حمامات سباحة جيدة الصيانة.
  • استحم قبل وبعد السباحة لإزالة بقايا الكلور من بشرتك.
  • ارتداء قبعة السباحة والنظارات الواقية لتقليل تعرض الشعر والعينين للمياه المكلورة.

متى تتوقف عن السباحة؟

يعتمد قرار التوقف عن السباحة أثناء الحمل على الظروف الفردية وأي اعتبارات طبية محددة. 

بشكل عام، تعتبر السباحة تمرينًا آمنًا ومفيدًا لمعظم النساء الحوامل طوال جميع مراحل الحمل، بما في ذلك الثلث الثالث من الحمل.

ومع ذلك، هناك بعض المواقف التي قد يكون من الأفضل فيها التوقف عن السباحة أو تعديل نشاطك:

استشيري طبيبك دائمًا قبل الاستمرار أو التوقف عن ممارسة أي تمرين روتيني أثناء الحمل.

مع تقدم الحمل، قد تؤثر التغيرات الجسدية مثل زيادة الوزن والتغيرات في التوازن على راحتك وقدرتك على السباحة. 

إذا شعرتي بعدم راحة عند  السباحة في المراحل المتأخرة من الحمل، فكري في تعديل روتين السباحة الخاص بك أو استكشاف أشكال بديلة من التمارين.

علامات ضرورية للتوقف عن السباحة

توقف عن السباحة واطلب المشورة الطبية إذا شعرت بأي من العلامات أو الأعراض التالية أثناء السباحة:

  • نزيف مهبلي.
  • تورم مفاجئ في الكاحلين أو اليدين أو الوجه أو الأصابع.
  • ضيق في التنفس أو ألم في الصدر.
  • الدوخة أو الشعور بالإغماء.
  • تقلصات أو آلام في البطن.

يمكن أن تشير هذه الأعراض إلى مضاعفات الحمل المحتملة التي تتطلب تقييمًا طبيًا فوريًا.