الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هي الفيتامينات والمعادن التي تدعم الشباب وتبطئ الشيخوخة؟

الثلاثاء 21/مايو/2024 - 05:55 م
الشيخوخة
الشيخوخة


الكثير من الناس حول العالم يتساءلون: هل من الممكن إطالة عمر الشباب بمساعدة المنتجات التي تحتوي على المجموعة المناسبة من الفيتامينات والمعادن؟

هل يمكن للشاي الأخضر والزيوت النباتية والمكملات الغذائية المختلفة التي تحتوي على الكولاجين والأوميجا 3 إبطاء الشيخوخة؟

وردا على هذه التساؤلات المهمة، تناول الكثير من خبراء وأخصائيو التغذية الحديث عما هو مفيد حقًا للحفاظ على الشباب وما لا يستحق إنفاق المال عليه بالتأكيد.

هل من الممكن إطالة الشباب؟

وفقا لما نشره موقع Gazeta.Ru، تلعب التغذية ونمط الحياة الصحي دورًا مهمًا في الحفاظ على الشباب.

وفي هذا السياق قالت يوليا لومكوفا، أخصائية التغذية والخبيرة في المعهد الدولي للتغذية التكاملية (IIIN): "يجب أن يكون التركيز الرئيسي على دعم تخليق ألياف الكولاجين وتقليل الإجهاد التأكسدي، ومحاربة الجذور الحرة، لأن إحدى نظريات الشيخوخة هي أنها تدمر الخلايا السليمة وتسرع الشيخوخة".

إلى ذلك، أكدت خبيرة التغذية على أهمية السيطرة على العمليات الالتهابية، فقالت: "الالتهاب يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وهذا أحد الأسباب الرئيسية للشيخوخة، وبالتالي كلما قلت العمليات الالتهابية في الجسم، كلما طال أمد الشباب".

ما هي الفيتامينات والمعادن التي تدعم الشباب؟

لماذا يساعد وجود فيتامينات ومعادن معينة في نظامك الغذائي على مكافحة الشيخوخة؟

لفهم ذلك، من المهم أن نفهم أن أحد شروط الحفاظ على الشباب هو تحييد الجذور الحرة التي تسبب الإجهاد التأكسدي في الجسم، وبالتالي تسريع عملية الشيخوخة.

وقالت أخصائية التغذية: "إن تكوين الجذور الحرة يحدث باستمرار، وهو جزء من حياة الجسم، فالتعرض لأشعة الشمس، والتدخين، والالتهابات، وعمليات التمثيل الغذائي، والوضع البيئي، كل هذه الأمور تؤدي غلى تكوين الجذور الحرة".

وأوضحت يوليا لومكوفا أن مضادات الأكسدة هي بمثابة "فخاخ" للجذور الحرة، فهي تحيد آثارها.

من جانبها، لاحظت إيلينا فيدوروفا، أخصائية التغذية وخبيرة التغذية في SOLGAR، أن الفيتامينات A وC وD وE لها أقوى تأثيرات مضادة للأكسدة، وبالتالي فإن فيتامين A ضروري للتجديد الطبيعي وشفاء خلايا الجلد، ويساعد E على الاحتفاظ بالرطوبة فيها ويحفز تكوين الكولاجين، ويعزز C تكوين الكولاجين والإيلاستين، ويزيد من امتصاص حمض الهيالورونيك 8 مرات ويحسن البشرة، أما فيتامين D3 فهو ضروري ليس فقط لنظام الهيكل العظمي، ولكن أيضًا للحفاظ على شكل نحيف ونعومة ومرونة الجلد.

وأضافت خبيرة التغذية فيدوروفا أن المعادن مهمة بالإضافة إلى الفيتامينات: "إن نقص بعضها يثير التهابات طويلة ومتكررة (خاصة الحديد والكبريت)، وانخفاض مرونة وكثافة الجلد، وظهور التجاعيد المبكرة (النحاس والزنك والسيلينيوم والمغنيسيوم)، وهشاشة وبهتان الشعر والأظافر ( الكبريت، السيليكون، الحديد، الكالسيوم )".

وفي الوقت نفسه، تحذر خبيرة التغذية لومسكوفا من تناول الفيتامينات والمعادن بشكل غير منضبط، وتقول: "الجرعات العالية من مضادات الأكسدة الموجودة في الطعام والمغذيات لا تزيد من متوسط ​​العمر المتوقع، ولكنها يمكن أن تؤدي إلى حدوث الأورام، ولهذا السبب فإن التوازن مهم".