الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل مرض الصمام الأورطي خطير؟.. احذر خطر الوفاة

الخميس 23/مايو/2024 - 10:49 م
هل مرض الصمام الأورطي
هل مرض الصمام الأورطي خطير؟


هل مرض الصمام الأورطي خطير؟.. سؤال هام يشغل بال الكثير من المرضى المصابين بارتجاع أو ضيق الصمام الأورطي، وهو ما يحدث عند تدفق الدم في الاتجاه الخلفي عبر الصمام الأورطي ويعود إلى حجرة الضخ الرئيسية بالقلب أى ما يعرف بالبطين الأيسر، كما أن مرض ارتجاع الصمام الأورطي قد ينتج عن وجود خلل بالصمام أو في حال كان يسرب الدم، وهي حالة مَرضية قد تتسب في تلف الصمام الأورطي، فيها نتعرف خلال السطور القادمة على هل مرض الصمام الأورطي خطير؟.
 

هل مرض الصمام الأورطي خطير؟


ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل مرض الصمام الأورطي خطير؟، ينبه الدكتور ياسر النحاس، أستاذ جراحة القلب المفتوح وجراحة القلب بالمنظار، إلى أن مرض ارتجاع صمام الاورطي قد يسبب الوفاة في حال عدم اكتشافه خلال الوقت المناسب، إذ يجب أن يحصل المصاب على التدخل الطبي الملائم لحالته، إذ أنه مرض يتسبب في ضعف وفشل عضلة القلب، مما يهدد المريض بخطر التعرض للوفاة.
 

كيف يتم تشخيص ارتجاع الصمام الأورطي؟

 

وبخصوص إجابة سؤال كيف يتم تشخيص ارتجاع الصمام الأورطي؟، يوضح أستاذ جراحة القلب المفتوح وجراحة القلب بالمنظارأن هناك عدة إجراءت وفحوصات طبية يمكن من خلالها تشخيص إصابة المريض ارتجاع الصمام الأورطي، ومنها:

 رسم القلب

 يمكن من خلال  رسم القلب تحديد أنماط كهربائية غير طبيعية للبطين الأيسر المتضخم.
 

أشعة عادية على الصدر

 يفيد عمل الأشعة العادية على الصدر في إظهار تضخم حجم القلب.
 

 الموجات فوق الصوتية على القلب

 كما أن إجراء الموجات فوق الصوتية على القلب تعطي معلومات عن درجة وشدة الارتجاع، كما أنها تبين وظيفة البطين الأيسر.
 

عملية جراحية لاستبدال الصمام الأورطي

 قسطرة القلب

 يتم استخدام تصوير الشرايين التاجية في المرضى الذين يخضعون لعملية استبدال الصمام الأورطي والذين يُشتيه في إصابتهم بمرض في الشريان التاجي.


هل الصمام الأورطي له علاج؟
 

وبشأن إجابة سؤال هل يمكن علاج صمام القلب دون جراحة؟، يوضح أستاذ جراحة القلب المفتوح وجراحة القلب بالمنظار، أنه  في حال إصابة المريض بهبوط في عضلة القلب، يمكن أن يتم العلاج من خلال استعمال الأدوية، مؤكدا أن عملية استبدال الصمام الأورطي تعد أفضل علاج لارتجاع الصمام الأورطي، إذ يمكن لاستبدال الصمام أن يحسن تدفق الدم في القلب، ويقلل من الأعراض، فضلُا عن أنه يقلل من خطورة المشكلات التي ترتبط بأمراض صمام القلب. 
ينوه  الدكتور ياسر النحاس إلى أنه في بعض الحالات، يتم استخدام علاجات طفيفة التوغل ومنها:استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة أو أيضًا إصلاح الصمام التاجي عبر القسطرة، ويمكن أن يحل محل الصمامات دون الحاجة إلى جراحة تقليدية.