الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

الإصابة بالعقم.. احذر هذه الأدوية تؤثر على الحيوانات المنوية

الجمعة 24/مايو/2024 - 08:30 ص
ضعف الحيوانات المنوية
ضعف الحيوانات المنوية


هناك العديد من الأسباب المحتملة لعقم الرجال، بما في ذلك ضعف جودة الحيوانات المنوية، والتي يمكن أن يشمل انخفاض عدد الحيوانات المنوية، أو الحيوانات المنوية ذات الشكل غير الطبيعي، أو الحيوانات المنوية التي لا تستطيع التحرك بشكل صحيح، فأي شيء يؤثر سلبا على إنتاج الحيوانات المنوية يمكن أن يسبب العقم عند الرجال.

أدوية تؤثر على الحيوانات المنوية

يمكن لبعض الأدوية الموصوفة طبيًا أن تخفض عدد الحيوانات المنوية وغيرها من مقاييس جودة الحيوانات المنوية. ومع ذلك، هناك العديد من العوامل التي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية والخصوبة، وفي كثير من الحالات، يكون العقم الناجم عن الأدوية قابلًا للشفاء إذا توقف الدواء، ومع ذلك، يجب ألا التوقف عن تناول الأدوية الموصوفة دون مناقشة الطبيب.

يتم تحديد جودة الحيوانات المنوية عن طريق تحليل السائل المنوي، الذي يقيم عدد الحيوانات المنوية، وتركيز الحيوانات المنوية، وحركة الحيوانات المنوية، وشكل الحيوانات المنوية، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية وغيرها من المؤشرات على سوء نوعية الحيوانات المنوية يمكن أن يسبب العقم عند الذكور. يمكن أن تؤثر العديد من العوامل على جودة الحيوانات المنوية، بما في ذلك مستويات الهرمونات والتغذية ودرجة حرارة الخصية والأدوية.

يمكن لمجموعة متنوعة من الأدوية الموصوفة طبيًا أن تؤثر على جودة الحيوانات المنوية عن طريق تقليل عدد الحيوانات المنوية وتركيزها، وإضعاف الحركة الطبيعية، وزيادة الحيوانات المنوية ذات الشكل غير الطبيعي، والتسبب في تلف الحمض النووي داخل الحيوانات المنوية. تسبب هذه الأدوية في الغالب العقم عند الرجال أو تساهم فيه من خلال التأثير على إنتاج الحيوانات المنوية، مما يؤدي إلى إنتاج عدد أقل من الحيوانات المنوية أو الحيوانات المنوية غير الطبيعية التي لا تعمل بشكل صحيح.

 

أدوية تؤثر على الحيوانات المنوية

يمكن أن تؤثر العديد من الأدوية على جودة الحيوانات المنوية، بما في ذلك الأدوية المركبة التي تحتوي على واحد أو أكثر مما يلي:

مضادات الاكتئاب:

 مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، سيليكسا (سيتالوبرام)، بروزاك (فلوكستين)، باكسيل (باروكستين)، وزولوفت (سيرترالين).

مضادات حيوية: 

ماكروبيد (نيتروفورانتوين)، وأكزون (دابسون)، ونيزورال (كيتوكونازول).

الأدوية المضادة للصرع: 

تيجريتول (كاربامازيبين)، وديلانتين (الفينيتوين)، وديباكوت (فالبروات).

علاج فيروس نقص المناعة البشرية:

زيرجان (جانسيكلوفير).
إنفيراس (ساكينافير).
فالسيت (فالجانسيكلوفير).

أدوية علاج أمراض المسالك البولية:

مضادات ألفا الأدرينالية (حاصرات ألفا) - فلوماكس (تامسولوسين) ورابافلو (سيلودوسين).
مثبطات إنزيم 5-ألفا - أفودارت (دوتاستيرايد) وبروبيكيا أو بروسكار (فيناسترايد).

أدوية أخرى متنوعة:

أزولفيدين (سلفاسالازين) – دواء مضاد للالتهابات
راباموني (سيروليموس) – دواء مثبط للمناعة
العديد من أدوية العلاج الكيميائي المختلفة