السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

اكتشاف السبب الوراثي لاضطرابات المناعة النادرة في مرحلة الطفولة| دراسة

الأحد 26/مايو/2024 - 07:31 ص
اضطرابات المناعة
اضطرابات المناعة النادرة.. أرشيفية


حدد العلماء التغيرات الجينية التي يمكن أن تكون السبب في ولادة أطفال يعانون من اضطرابات المناعة النادرة، نتيجة عدم وجود أي دفاع مناعي ضد العدوى.

في دراسة جديدة أجريت على 11 فردًا مصابًا، تمكن باحثون من جامعة نيوكاسل ومعهد ويلكوم سانجر ومستشفى جريت نورث للأطفال والمتعاونون معهم من ربط الطفرات في جين NUDCD3 بنقص المناعة المشترك الشديد ومتلازمة أومين وأغلب اضطرابات المناعة. 

منعت هذه الطفرات التطور الطبيعي للخلايا المناعية المتنوعة اللازمة لمكافحة مسببات الأمراض المختلفة.

وتفتح النتائج، التي نشرت في مجلة Science Immunology، فرصًا للتشخيص المبكر والتدخل لهذه الحالة.

اضطرابات المناعة النادرة

يعد نقص المناعة المشترك الشديد (SCID) ومتلازمة أومين من اضطرابات المناعة النادرة التي تترك الأطفال بدون جهاز مناعي فعال ومعرضين لخطر الإصابة بالعدوى التي تهدد حياتهم. 

وبدون علاج عاجل، مثل زرع الخلايا الجذعية لاستبدال الجهاز المناعي المعيب، فإن العديد من المصابين لن يعيشوا عامهم الأول.

في حين أن طرق فحص حديثي الولادة يمكن أن تشير إلى نقص الخلايا التائية، فإن معرفة السبب الوراثي المحدد تزيد من الثقة في تشخيص مرض SCID وتُعلم اختيار العلاج العلاجي.

 وفي الوقت الحالي، لا يزال هذا بعيد المنال بالنسبة لواحدة على الأقل من كل 10 أسر متضررة.

في هذه الدراسة الجديدة، قام باحثون من جامعة نيوكاسل ومعهد ويلكوم سانجر والمتعاونون معهم بدراسة 11 طفلًا من أربع عائلات، اثنان منهم مصابان بـ SCID بينما كان التسعة الآخرون يعانون من متلازمة أومين. 

وقد ورثوا جميعًا طفرات عطلت وظيفة بروتين NUDCD3، والذي لم يكن مرتبطًا سابقًا بالجهاز المناعي.

وباستخدام دراسات تفصيلية للخلايا المشتقة من المريض ونماذج الفئران، أثبت الفريق أن طفرات NUDCD3 تضعف عملية إعادة ترتيب الجينات الحاسمة التي تسمى إعادة التركيب V(D)J، وهي ضرورية لتوليد مستقبلات الخلايا التائية المتنوعة والأجسام المضادة اللازمة للتعرف على مسببات الأمراض المختلفة ومكافحتها..

في حين أن الفئران المهندسة بنفس طفرات NUDCD3 كانت تعاني من مشاكل مناعية أخف، واجه المرضى من البشر عواقب وخيمة تهدد حياتهم. ومع ذلك، نجا مريضان بعد تلقيهما عملية زرع خلايا جذعية، مما يعزز أهمية التشخيص والتدخل المبكر.