الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل تعاني من نقص الوزن؟.. احذر من هذه المخاطر الصحية

الإثنين 27/مايو/2024 - 08:00 ص
نقص الوزن.. أرشيفية
نقص الوزن.. أرشيفية


يعد الحفاظ على وزن صحي أمرًا بالغ الأهمية للصحة، ويمكن أن يشكل نقص الوزن مخاطر صحية كبيرة، مما يؤثر على كل شيء بدءًا من وظيفة المناعة وحتى صحة العظام.

يحتاج الأفراد الذين يعانون من نقص الوزن إلى طلب المشورة الطبية والعمل على تحقيق وزن صحي من خلال اتباع نظام غذائي متوازن وتغيير نمط الحياة المناسب.

مخاطر صحية مرتبطة بنقص الوزن

يعد الحفاظ على وزن صحي أمرًا أساسيًا لضمان الصحة العامة والرفاهية، فيما يلي خمسة مخاطر صحية رئيسية مرتبطة بنقص الوزن:

  • ضعف جهاز المناعة

غالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن من ضعف في جهاز المناعة، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض. 

يمكن أن يؤدي نقص العناصر الغذائية الأساسية إلى إضعاف قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من خلايا الدم البيضاء، والتي تعتبر ضرورية لمكافحة مسببات الأمراض.

  • نقص التغذية

نقص الوزن يمكن أن يؤدي إلى نقص التغذية المختلفة. يمكن أن يؤدي عدم تناول كمية كافية من الفيتامينات والمعادن مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين د إلى حالات مثل فقر الدم وضعف العظام وضعف الصحة العامة. 

يمكن أن يكون لأوجه القصور هذه آثار طويلة المدى على وظائف الجسم ومستويات الطاقة الإجمالية.

  • هشاشة العظام

الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن هم أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، وهي حالة تتميز بعظام هشة وهشة، ويرجع ذلك غالبًا إلى عدم تناول كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين د، الضروريين لصحة العظام. 

وبمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بالكسور والإصابات المرتبطة بالعظام.

قضايا الخصوبة

بالنسبة للنساء يمكن أن يؤدي نقص الوزن إلى عدم انتظام الدورة الشهرية أو حتى انقطاع الطمث، مما قد يؤثر على الخصوبة. 

انخفاض مستويات الدهون في الجسم يمكن أن يعطل توازن الهرمونات التناسلية، مما يجعل الحمل صعبًا. 

بالإضافة إلى ذلك، يحمل الحمل عند النساء ذوات الوزن المنخفض مخاطر أعلى لحدوث مضاعفات مثل الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.

  • ضعف العضلات والتعب

يمكن أن يؤدي نقص التغذية الكافية إلى ضعف العضلات والتعب المزمن، قد يبدأ الجسم في تكسير الأنسجة العضلية للحصول على الطاقة إذا لم يحصل على ما يكفي من السعرات الحرارية والبروتين من النظام الغذائي. 

وهذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كتلة العضلات، وانخفاض القوة البدنية، والتعب المستمر، مما يؤثر على الأنشطة اليومية ونوعية الحياة بشكل عام.