الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

خبير يبدد أسطورة شائعة لـ فقدان الوزن.. ويكشف فوائد الصيام

الإثنين 27/مايو/2024 - 02:00 م
 فقدان الوزن
فقدان الوزن


بدد خبير النظام الغذائي، الدكتور مايكل موسلي، الأسطورة الشائعة المتعلقة بفقدان الوزن وتسليط الضوء على الفوائد الكبيرة للصيام.

فقدان الوزن بسرعة

وبحسب ما نشره موقع Express.co.uk، أوضح الخبير أن "الفكرة هي أنه إذا فقدت الوزن بسرعة فإن جسمك يصاب بالجنون وتأكل كميات كبيرة من الوجبات السريعة وتستعيد كل الوزن مرة أخرى".

وأضاف: "الآن يمكننا القول إن هذه أسطورة مبنية على دراسة أجريت بعد فترة وجيزة من الحرب العالمية الثانية وهي في الواقع تدور حول انخفاض البروتين، وليس انخفاض السعرات الحرارية وما إلى ذلك، ومع ذلك، فهي موجودة في الوعي العام، ومنذ ذلك الحين، أظهرت الدراسات تلو الأخرى أن معدل فقدان الوزن ليس له أي تأثير على استعادته".

الصيام وتعزيز التمثيل الغذائي

وتابع مايكل: "لقد كشفت الدراسات أن بعض أشكال الصيام يمكن أن تعزز عملية التمثيل الغذائي بسبب زيادة مستويات النورإبينفرين في الدم نتيجة لانخفاض نسبة الجلوكوز في الدم، مما يحفز عملية التمثيل الغذائي لديك ويكسرها".

ثم أيد الخبير برنامج Fast 800 - وهو برنامج مدته 12 أسبوعًا أنشأه لمساعدة أخصائيي الحميات في فقدان الوزن والحفاظ عليه - مكتملًا بخطط الوجبات ونصائح التمارين والدعم الشخصي.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، شارك الدكتور مايكل أيضًا تقنية مباشرة يمكن أن تساعد في خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بمرض آلزهايمر والمساعدة في تهدئة النفس.

وتحدث مايكل موسلي عن أن إتقان تقنيات التنفس البسيطة يمكن أن يفتح الباب لفوائد صحية مذهلة.

وشدد على أنه بينما نتنفس بشكل تلقائي، فإن التحكم الواعي في تنفسنا يمكن أن ينشط استجابة الجسم للاسترخاء، وهو أمر بالغ الأهمية للراحة والتعافي.

ووصف خبير الصحة هذه الاستجابة بأنها النقيض تمامًا لآلية "القتال أو الهروب"، موضحًا: "إنها جزء من الجهاز العصبي السمبتاوي، وهو شبكة معقدة من الألياف العصبية التي تربط وتنظم الأعضاء في جميع أنحاء الجسم، مما يساعدنا على الراحة والنوم والهضم والإصلاح والاستعادة، مما يقلل الألم والالتهابات، وينعش العقل ويحسن وظائف المناعة، وينظم مستويات الجسم والدماغ والطاقة".

وسليط موسلي الضوء على أهمية تمارين التنفس، وأشار إلى أنه حتى الروتين اليومي القصير يمكن أن يكون له آثار عميقة.

وتابع: "في دراسة أجريت عام 2023، وجد الباحثون أنه بعد 4 أسابيع فقط من التنفس البطيء، كان لدى المشاركين مستويات أقل بشكل ملحوظ من أميلويد بيتا، وهو بروتين مرتبط بتطور مرض آلزهايمر".