الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة: أدوية إنقاص الوزن تزيد خطر الإصابة بشلل البطن

الأربعاء 29/مايو/2024 - 02:30 ص
أدوية إنقاص الوزن..
أدوية إنقاص الوزن.. "أرشيفية"


سلطت دراسة حديثة أجريت في الولايات المتحدة الضوء على المخاطر المحتملة المرتبطة بـ أدوية إنقاص الوزن، مثل Wegovy وOzempic، والتي تم الإشادة بها لفعاليتها في إنقاص الوزن بسرعة. 

أدوية إنقاص الوزن والإصابة بشلل البطن

في حين أن هذه الأدوية قد حظيت بالاهتمام لتأثيراتها الإيجابية على فقدان الوزن، تشير الدراسة إلى أنها قد تحمل أيضًا خطر آثار جانبية غير شائعة ولكنها خطيرة، بما في ذلك شلل البطن.

يمكن أن يؤدي شلل البطن، الذي يتميز بتأخر إفراغ المعدة، إلى فقدان الوزن غير المقصود، وسوء التغذية، ومضاعفات أخرى قد تتطلب التدخل الطبي أو حتى الجراحي. 

حللت الدراسة، التي قدمت في أسبوع أمراض الجهاز الهضمي 2024 في واشنطن، سجلات أكثر من ثلاثة آلاف شخص يعانون من مرض السكري والسمنة، منهم 1.65 ألف شخص تم وصف منبهات GLP-1، مثل Wegovy وOzempic.

منبهات GLP-1، والمعروفة أيضًا باسم GLP-1RAs، هي أدوية تستخدم في المقام الأول لعلاج مرض السكري من النوع 2 والسمنة، وهي تعمل عن طريق إبطاء إفراغ المعدة وتحفيز إنتاج الأنسولين، من بين تأثيرات أخرى. 

ومع ذلك، وجدت الدراسة أن الأفراد الذين يتناولون هذه الأدوية كانوا أكثر عرضة بنسبة 30٪ للإصابة بشلل البطن مقارنة بأولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

تمت الموافقة في الأصل على استخدام Wegovy وOzempic لعلاج مرض السكري، وقد اكتسبا الاهتمام لفوائدهما الكبيرة في إنقاص الوزن، مما أدى إلى موافقة محدودة لاستخدامه في الأشخاص الذين يعانون من السمنة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. ارتفعت شعبيتها عالميًا، حتى مع تأييد شخصيات بارزة مثل إيلون ماسك وأوبرا وينفري لاستخدامها.

وجدت الدراسة، التي حللت سجلات الرعاية الصحية لأكثر من 120 مليون مريض، أن مستخدمي GLP-1 عانوا من مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الغثيان والارتجاع المعدي المريئي وشلل المعدة. 

ورغم أن هذه الأدوية زادت من الآثار الجانبية على الجهاز الهضمي، إلا أنها لم تؤدي إلى أزمات صحية أكثر خطورة تتطلب رعاية طارئة أو دخول المستشفى.

في الختام، في حين أن الأدوية مثل Wegovy وOzempic تقدم نتائج واعدة في إنقاص الوزن، فمن الضروري التعرف على الآثار الجانبية المحتملة ومراقبتها، وخاصة شلل البطن. 

يعد البحث المستمر واليقظة في المراقبة الطبية أمرًا ضروريًا لضمان الاستخدام الآمن والفعال لهذه الأدوية في إدارة السمنة والحالات المرتبطة بها.