السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

التهاب البنكرياس لدى الأطفال| تعرفي على الأسباب والأعراض والعلاج

الثلاثاء 04/يونيو/2024 - 01:00 ص
التهاب البنكرياس
التهاب البنكرياس عند الأطفال.. أرشيفية


التهاب البنكرياس لدى الأطفال هو حالة تتميز بالتهاب البنكرياس عند الأطفال، في حين أن التهاب البنكرياس يرتبط بشكل أكثر شيوعًا بالبالغين، إلا أنه يمكن أن يؤثر أيضًا على الأطفال، وإن كان بشكل أقل. 

على الرغم من أنه نادر نسبيًا مقارنة بالتهاب البنكرياس لدى البالغين، إلا أن التعرف الفوري عليه وعلاجه ضروريان لتحقيق نتائج إيجابية. 

يعد فهم الأسباب والأعراض وخيارات العلاج لالتهاب البنكرياس لدى الأطفال أمرًا بالغ الأهمية لتشخيص هذه الحالة وإدارتها في الوقت المناسب.

أسباب التهاب البنكرياس لدى الأطفال

يمكن أن يكون سبب التهاب البنكرياس لدى الأطفال عوامل مختلفة، بما في ذلك:

العوامل الوراثية: في بعض الحالات، قد تؤدي الطفرات أو الاضطرابات الجينية إلى تعريض الأطفال للإصابة بالتهاب البنكرياس.

الصدمة: يمكن أن تؤدي إصابة البطن، مثل السقوط أو الضربة، إلى التهاب البنكرياس عند الأطفال.
حصوات المرارة: على الرغم من أنها أقل شيوعًا عند الأطفال مقارنة بالبالغين، إلا أنها يمكن أن تؤدي إلى انسداد القناة البنكرياسية، مما يؤدي إلى التهاب البنكرياس.

الأدوية: بعض الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات أو بعض المضادات الحيوية، قد تؤدي إلى التهاب البنكرياس لدى الأفراد المعرضين للإصابة.

الاضطرابات الأيضية: يمكن أن تزيد حالات مثل فرط ثلاثي جليسريد الدم أو فرط كالسيوم الدم من خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس لدى الأطفال.

أعراض وعلاجات طبيعية لالتهاب البنكرياس لدى الأطفال | مجلة سيدتي
التهاب البنكرياس عند الأطفال

أعراض التهاب البنكرياس لدى الأطفال

يمكن أن تختلف أعراض التهاب البنكرياس لدى الأطفال اعتمادًا على شدة الالتهاب، ولكنها قد تشمل:

  • ألم البطن
  • الغثيان والقيء
  • الحمى
  • اليرقان
  • الألم

علاج التهاب البنكرياس لدى الأطفال

يهدف علاج التهاب البنكرياس لدى الأطفال إلى تخفيف الأعراض وإدارة المضاعفات ومعالجة الأسباب الكامنة. قد تشمل طرق العلاج ما يلي:

استبدال السوائل: يمكن إعطاء السوائل عن طريق الوريد للحفاظ على الترطيب وتصحيح أي اختلال في توازن الكهارل.

إدارة الألم: يمكن وصف أدوية الألم، مثل الأسيتامينوفين أو العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs)، لتخفيف آلام البطن.

الأنبوب الأنفي المعدي (NG): في الحالات الشديدة، يمكن إدخال أنبوب NG لتصريف محتويات المعدة وتخفيف الضغط على البنكرياس.

الدعم الغذائي: قد يحتاج الأطفال المصابون بالتهاب البنكرياس إلى صيام مؤقت يتبعه إعادة تدريجية لنظام غذائي سائل واضح ثم الأطعمة الصلبة.

علاج الأسباب الكامنة: إذا كان التهاب البنكرياس ثانويًا بسبب حصوات المرارة أو الحالات الأساسية الأخرى، فقد يكون العلاج المناسب، مثل الجراحة أو الدواء، ضروريًا.