السبت 22 يونيو 2024 الموافق 16 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل تناول المياه المالحة يعالج الصداع النصفي؟

الأربعاء 05/يونيو/2024 - 10:00 ص
صداع
صداع


يعد الصداع النصفي من الأمراض المنهكة، ويبحث المصابون به دائمًا عن علاجات جديدة، وأشار البعض إلى إمكانية علاج الصداع عن طريق الماء المالح.

وحسب موقع هيلث نيوز، فإنه يوجد العشرات من أنواع الصداع المختلفة، حيث يعد الصداع النصفي والصداع التوتري من أكثر الحالات شيوعًا في جميع أنحاء العالم، فيما يلي أنواع الصداع الأكثر شيوعًا:

الصداع النصفي: الصداع النصفي هو صداع شديد ومؤلم يصاحبه إحساس بالخفقان، عادة على جانب واحد من الرأس، ويمكن أن يأتي أيضًا مع أعراض أخرى مثل الغثيان والقيء والحساسية للضوء.
صداع التوتر: صداع التوتر هو صداع خفيف إلى متوسط، حيث يشعر بالضغط على الصدغين والجبهة، ويوصف عادةً بأنه شعور وكأن شريطًا ضيقًا ملفوفًا حول الرأس.

الصداع العنقودي: الصداع العنقودي هو صداع شديد، يمكن أن يكون من جانب واحد ويحدث لفترة قصيرة ولكن متكررة.

أسباب أنواع الصداع الشائعة

كل نوع من أنواع الصداع له عوامل مساهمة فريدة، بما في ذلك الوراثة، والجنس البيولوجي، والإجهاد، واستخدام الأدوية.

الصداع النصفي:

يؤثر الصداع النصفي على أكثر من مليار شخص على مستوى العالم، وإذا كان لديك أحد أفراد العائلة المقربين (مثل أحد الوالدين أو الأشقاء) مصاب بالصداع النصفي، فإن خطر إصابتك أعلى بنسبة 1.5 إلى 4 مرات مقارنة بأولئك الذين ليس لديهم تاريخ عائلي.

يمكن أن يحدث الصداع النصفي بسبب الإجهاد العاطفي، والتغيرات الهرمونية، واضطرابات النوم، والعوامل الغذائية، والتغيرات البيئية، وتشمل المحفزات الإضافية تفويت الوجبات، والارتفاعات العالية، وتغيرات الطقس، واستهلاك الكحول، وبعض الأطعمة، والتعرض للروائح القوية مثل العطور والدهانات.

الصداع العنقودي:

الصداع العنقودي هو نوع من الصداع يتميز بألم شديد حول العين، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بانسداد أو سيلان في الأنف، وتورم الوجه، وتغيرات في حجم حدقة العين.

والأسباب الدقيقة للصداع العنقودي ليست مفهومة تمامًا، ولكن من المرجح أن تؤثر على الرجال، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، وأولئك الذين يستهلكون الكحول، والأفراد الذين لديهم تاريخ من إصابات الرأس أو جراحة الدماغ.

هل المياه المالحة تعالج الصداع النصفي؟

في الآونة الأخيرة، انتشرت مقاطع فيديو تزعم أن شرب الماء المالح يمكن أن يمنع الصداع النصفي والصداع، ويشير الأطباء إلى أن 85% من حالات الصداع النصفي ترجع إلى نقص الصوديوم.

من المهم أن معرفة أنه لا يوجد بحث علمي يدعم الادعاء بأن المياه المالحة تعالج الصداع النصفي، وأن تكون حذرًا عند اتباع النصائح الطبية من مصادر وسائل التواصل الاجتماعي.

ورغم هذه الفوائد المتناقلة، لا يوجد دليل علمي قوي على أن المياه المالحة يمكن أن تعالج بشكل فعال أو تمنع الصداع النصفي والصداع.

أشارت إحدى الدراسات إلى أن زيادة تناول الصوديوم إلى المستويات الموصى بها من وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) ساعد أكثر من 99% من المصابين بالصداع النصفي على إيقاف الصداع لأكثر من 6 أشهر، ومع ذلك، فإن هذه الدراسة بها العديد من العيوب ولا يمكن استخدامها كمصدر موثوق.

تم اختيار المشاركين ذاتيًا من مجموعة فيسبوك، مما أدى إلى تحيز محتمل. وبدون مجموعة مراقبة، من الصعب تأكيد أن زيادة الصوديوم كانت السبب الوحيد للتحسن. بالإضافة إلى ذلك، اعتمدت الدراسة على البيانات المبلغ عنها ذاتيًا، والتي يمكن أن تكون غير موثوقة، ولم تخضع الدراسة لمراجعة النظراء، مما يثير تساؤلات حول الدقة.

أضرار شرب المياء المالح لعلاج الصداع

في حين أن شرب الماء المالح لعلاج الصداع والصداع النصفي يحظى بشعبية كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، فإن هناك مخاطر يجب أخذها في الاعتبار، حيث إن استهلاك الكثير من الملح يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في الكلى.