الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل الحر يؤثر على شهيتك؟.. تعرف على كيفية استعادة الشعور بالجوع

الخميس 06/يونيو/2024 - 07:30 م
فقدان الشهية أثناء
فقدان الشهية أثناء موجة الحر.. أرشيفية


تسبب موجة الحر غالبا معاناة للكثير من الناس مخاصة بشأن فقدان الشهية، ومع ارتفاع درجات الحرارة وضربات الشمس بلا هوادة، ليس من المستغرب أن يجد الناس صعوبة في تناول الطعام.

غالبًا ما تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى فقدان الشهية بسبب عوامل مثل زيادة التعرق والجفاف وانخفاض مستويات الطاقة، علاوة على ذلك فإن الانزعاج الناجم عن الحرارة قد يقلل من الرغبة في تناول الطعام، مما يؤدي إلى انخفاض تناول الطعام.

قال الدكتور عدي راكيش كومار، استشاري أمراض الجهاز الهضمي وأخصائي التنظير العلاجي والغدد الصماء، إن فقدان الشهية يمكن أن يكون مقلقًا للعديد من الأفراد الذين يحاولون الحفاظ على نظام غذائي صحي، وكذلك أولئك الذين مع الظروف الصحية الموجودة مسبقًا والتي تتطلب مستوى معينًا من التغذية.

أسباب فقدان الشهية أثناء موجات الحر:

استجابات الجسم

أثناء موجات الحر، يعطي الجسم الأولوية للتنظيم الحراري للحفاظ على درجة الحرارة الأساسية، وتحويل الطاقة بعيدًا عن عملية الهضم، هذا التحول في تخصيص الطاقة يمكن أن يساهم في تقليل الجوع وتقليل حركة المعدة، مما يؤثر بشكل أكبر على الشهية.

حالة الترطيب

الجفاف هو نتيجة شائعة لموجات الحرارة، مما يؤدي إلى اختلال توازن الكهارل وانخفاض الإحساس بالعطش. يعد الترطيب الكافي ضروريًا لتنظيم الشهية، حيث يلعب الماء دورًا حيويًا في عمليات الهضم. 

يمكن الخلط بين العطش الناجم عن الجفاف والجوع، مما يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام أو قلة تناوله.

خسائر المغذيات

يؤدي التعرق الزائد أثناء موجات الحر إلى فقدان الأملاح والمعادن، مما يؤثر على توازن العناصر الغذائية في الجسم، ويعتبر البوتاسيوم والمغنيسيوم والصوديوم ضروريين لتنظيم الشهية ووظيفة التمثيل الغذائي.

 يمكن أن يؤدي النقص في هذه الشوارد إلى تعطيل إشارات الشهية، مما يستلزم تجديدها من خلال المصادر الغذائية.

كيفية استعادة الشهية

على الرغم من التحديات التي تفرضها موجات الحر، يمكن لبعض الاستراتيجيات الغذائية أن تساعد في استعادة الشهية والحفاظ على التوازن الغذائي:

  • الترطيب: 

إعطاء الأولوية لتناول السوائل لمنع الجفاف ودعم وظيفة الجهاز الهضمي، وتناول الماء والمشروبات الغنية بالكهرباء والأطعمة المرطبة مثل الفواكه والخضروات.

  • وجبات صغيرة ومتكررة: 

اختر وجبات أصغر حجمًا وأكثر تكرارًا لتسهيل عملية الهضم وتقليل الانزعاج المرتبط بالانتفاخ الناجم عن الحرارة، قم بتضمين الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مثل البروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة والدهون الصحية لدعم مستويات الطاقة.

  • تجديد الإلكتروليت:

 قم بدمج الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم والصوديوم لتجديد فقد الإلكتروليت، يعد الموز والخضر الورقية والمكسرات والبذور وماء جوز الهند مصادر ممتازة لهذه المعادن الأساسية.

  • الأطعمة:

 اختر الأطعمة المبردة مثل الخيار والبطيخ والزبادي لمكافحة الالتهاب الناجم عن الحرارة وتعزيز الشبع. هذه الأطعمة مرطبة ومنعشة ولطيفة على الجهاز الهضمي.

  • تجنب الكافيين:

 الذي يحتوي على المشروبات، لأنها يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الجفاف.

  • الأكل الواعي:

 مارس الأكل الواعي من خلال الانتباه إلى إشارات الجوع والشبع، حتى عندما يتم قمع الشهية. ركز على الاستمتاع بوجبات الطعام في بيئة هادئة وباردة لتعزيز عملية الهضم وتعزيز الشهية.