السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو العمر المثالي لبدء ممارسة الرياضة في صالة الألعاب الرياضية؟

الجمعة 07/يونيو/2024 - 11:00 ص
العمر المثالي لبدء
العمر المثالي لبدء ممارسة الرياضة.. أرشيفية


العمر المثالي لبدء ممارسة الرياضة.. أصبح المراهقون مشهدًا شائعًا في صالات الألعاب الرياضية هذه الأيام، مما يعكس كيف أصبحت هذه الرياضة أكثر من مجرد بيان أزياء أكثر من مجرد روتين للياقة البدنية، حتى الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم 14 أو 15 عامًا يمكن رؤيتهم وهم يضخون الحديد، 

ولكن هل هذا مثالي؟ ما هو السن المناسب لحضور الصالة الرياضية؟ دعونا نتعمق في هذا السؤال.

الرياضة في عمر مبكر

يمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و10 سنوات الاستفادة من التمارين المنتظمة، لكن الصالات الرياضية تمثل تحديًا مختلفًا.

ويمكن أن يكون تدريب الأثقال، وهو نشاط شائع في صالة الألعاب الرياضية، محفوفًا بالمخاطر بالنسبة للمراهقين الذين لا تزال أجسامهم في طور النمو. 

لم يتم تطوير عظامهم وعضلاتهم بشكل كامل، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابات الناجمة عن استخدام الأوزان الثقيلة بشكل غير صحيح.

بدلًا من عمر محدد، ركز على مراحل النمو. ابحث عن علامات القوة والتنسيق والقدرة على اتباع التعليمات، ويعد هذا النضج أمرًا بالغ الأهمية لتعلم التقنية المناسبة، مما يساعد على منع الإصابات ويضمن أن التمارين تستهدف مجموعات العضلات المقصودة.

الصالات الرياضية ليست هي الطريق الوحيد للياقة البدنية. يمكن أن يكون بناء أساس قوي من خلال تمارين وزن الجسم أو الرياضات الجماعية أو السباحة بديلًا رائعًا. هذه الأنشطة ممتعة، وتحسن التنسيق، وتعد الشباب لبيئة الصالة الرياضية.

7 تمارين رياضية يمارسها الطفل في المنزل | سوبر ماما
العمر المثالي لبدء ممارسة الرياضة

العمر المثالي لبدء ممارسة الرياضة

في سن 17 إلى 18 عامًا، تصل أجسامنا إلى مرحلة من النضج والقوة تمكنها من التعامل مع نتائج التدريبات الرياضية المكثفة، وخلال فترة المراهقة تمر أجسامنا بتحولات هرمونية كبيرة، مما يستلزم التغذية السليمة لإدارة هذه التغييرات بشكل فعال.

بمجرد الوصول إلى هذه المرحلة من 17 إلى 18 عامًا، تكون أجسامنا قد تطورت بما يكفي للتعامل مع التحولات الجسدية التي تتطلبها التدريبات الرياضية المكثفة. 

من الضروري أن تحصل على توجيهات من مدرب مؤهل أثناء الشروع في هذه الرحلة. ابدأ بالتمارين الأساسية قبل الانتقال إلى التقنيات المناسبة والحركات الآمنة.

ما يجب القيام به للحفاظ على لياقتك بدون صالة الألعاب الرياضية

يعد البقاء نشيطًا أمرًا أساسيًا للحفاظ على اللياقة البدنية، وبينما يتطلب الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية الالتزام والصبر للحصول على نتائج واضحة، فمن الضروري عدم الإفراط في بذل الجهد خلال مراحل النمو. 

إن اختيار التمارين الخفيفة مثل الجري أو السباحة أو ممارسة الرياضة يمكن أن يبقي جسمك تحت السيطرة بشكل فعال ويعزز اللياقة البدنية. 

بالإضافة إلى ذلك، فإن قضاء الوقت في الهواء الطلق وتخصيص 45-60 دقيقة يوميًا للاسترخاء يساهم في تحقيق الصحة العامة، إن تبني هذه العادات البسيطة يمكن أن يضمن اللياقة البدنية على المدى الطويل دون ضغوط لا داعي لها.