الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

متلازمة النفق الرسغي| تعرف على الأعراض والأسباب.. ودور العلاج الطبيعي

الثلاثاء 11/يونيو/2024 - 04:00 ص
متلازمة النفق الرسغي..
متلازمة النفق الرسغي.. أرشيفية


متلازمة النفق الرسغي هي حالة شائعة تحدث بسبب الضغط على العصب المتوسط في الرسغ، مما يؤدي إلى الشعور بالألم والتنميل في اليد.

أعراض متلازمة النفق الرسغي

قال الدكتور محمد يوسف الزلوعي، أخصائي طب المخ والأعصاب والعمود الفقري والطب النفسي، إن أعراض متلازمة النفق الرسغي تحدث عندما يتعرض العصب الأوسط  في اليد للانضغاط في منطقة الرسغ من الأربطة المسؤولة عن حركة الأصابع في اليد.

تظهر الأعراض الرئيسة على شكل ألم، وتنميل في أصابع اليد الإبهام والسبابة والوسطى، وتزداد الأعراض تدريجيًا خصوصا خلال فترة الليل، ويمكن أن يمتد الألم للذراع من أعلى.

ليس هذا فقط، فقد يحدث ضعف في قوة قبضة اليد، وبعد فترة طويلة من الزمن يمكن أن تؤثر على عضلات الإبهام وتسبب لها ضمورا.

أسباب متلازمة النفق الرسغي

يتساءل الكثير من الناس عن أسباب متلازمة النفق الرسغي، وحول هذا التساؤل يُجيب أخصائي طب المخ والأعصاب، موضحًا أن هناك أسبابا صحية وعادات يومية خاطئة تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، أهمها:

الأسباب الصحية 

  • مرض السكري.
  • انقطاع الطمث.
  • الحمل حيث تلعب الهرمونات دورا في حدوث الإصابة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • السمنة المفرطة.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان.

العادات اليومية الخاطئة

  • طبيعة الأعمال أو الوظائف التي تحتاج لاستعمال اليدين كثيرا، مثل العمال الحرفيين.
  • الأعمال المكتبية المعتمدة بشكل كبير على استخدام أجهزة الحاسوب.
  • نمط الحياة مثل التدخين، والإفراط في تناول الملح، وقلة الحركة.

عوامل الخطر التي تسبب متلازمة النفق الرسغي

  • كسر الرسغ أو خلعه
  • التهاب المفاصل الذي يشوه الأصابع والالتهاب الروماتيدي
  • أمراض مزمنة مثل السكري تؤدي إلى تلف الأعصاب
  • السمنة
  • التغييرات في سوائل الجسم واحتباسها
  • حالات مرضية أخرى مثل الغدة الدرقية والوذمة اللمفية والفشل الكلوي
  • عوامل بيئة العمل

دور العلاج الطبيعي في متلازمة النفق الرسغي

تمارين التمدد والتقوية: لتخفيف الضغط على العصب المتوسط وتقوية العضلات المحيطة.

التدليك العلاجي: لتحسين الدورة الدموية وتقليل التورم.

تقنيات التحريك اليدوي: لتحسين مرونة الرسغ واليد.

إرشادات الوضعية: لتقليل الإجهاد على الرسغ أثناء الأنشطة اليومية.

استخدام الأجهزة المساعدة: مثل الجبائر لدعم الرسغ وتخفيف الأعراض.