الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

نصائح لدعم مُصاب الخرف ومقدم الرعاية له.. تفاصيل هامة

الثلاثاء 11/يونيو/2024 - 06:59 م
ا
ا


قال الدكتور محمد يوسف الزلوعي، أخصائي طب المخ والأعصاب والعمود الفقري والطب النفسي، إن رعاية شخص مصاب بـ الخرف مسؤلية كبيرة تحتاج إلى الصبر والتفهم والرحمة.

في السطور التالية، نستعرض بعض النصائح العملية لدعم كل من الفرد المصاب بالخرف ومقدم الرعاية له.

نصائح لدعم مُصاب الخرف:

خلق بيئة آمنة

  • التأكد من أن المكان الذي يعيش فيه المريض آمن عن طريق إزالة العوائق في طريقه اثناء المشي وخصوصا الحمام
  • تركيب درابزين لصعود السلم
  • تسمية الأدراج والخزائن والغرف لمساعدة الشخص في العثور على الأشياء بسهولة.

استراتيجيات التواصل 

  • استخدام لغة واضحة ومباشرة. وتجنب الجمل المعقدة.
  • استخدام التواصل غير اللفظي كالحفاظ على التواصل البصري، والابتسام، واستخدام الإيماءات لنقل الدفء.
  • الاستماع الجيد وباهتمام والتحلي بالصبر والتحقق من صحة مشاعرهم.

الروتين والأنشطة اليومية

  • الالتزام بروتين يومي ثابت ودا بيساعد على تقليل القلق.
  • تشجيع الأنشطة التي بينبسط بها، مثل متابعة مسلسل معين
  • الدردشة مع شخص معين
  • الخروج في أماكن تنزه
  • تقسيم المهام المطلوبة منه إلى خطوات أصغر عشان يستوعبها ويقدر يعملها.

الدعم العاطفي للمرضي

  • التحلي بالصبر (فقدان الذاكرة وتشوش أفكارهم جزء من مرضهم ).
  • توفير الراحة وخلق جو لطيف في الاسرة.

الرعاية الذاتية لمقدمي الرعاية

أما عن الرعاية الذاتية لمقدمي الرعاية، ذكر الدكتور محمد الزلوعي، أن من المهم لمقدمي الرعاية التواصل مع مجموعات الدعم أو مقدمي الرعاية الآخرين لاكتساب خبرة أكبر في التعامل مع مُصاب الخرف، وفيما يلي بعض النصائح التي قد تساعده في دعم نفسه والتعامل مع المرضى:

  • أخذ فترات راحة لأن تقديم الرعاية مرهقًا
  • إعطاء الأولوية لصحتك عن طريق تناول طعام متوازن، وممارسة الرياضة، الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • التغذية السليمة من خلال إتباع نظام غذائي متوازن، والتأكد من حصولهم على وجبات مغذية تشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • الترطيب من خلال تذكّرهم بشرب الماء طوال اليوم.
  • تنظيم الأدوية لضمان تناول الجرعات في الوقت المناسب.
  • متابعة الفحوصات بانتظام، ومناقشة أي تغييرات في السلوك أو الحالة الصحية مع الطبيب المعالج.
  • الحفاظ على الروابط الاجتماعية
  • التفاعل الاجتماعي عن طريق تشجيع زيارات العائلة والأصدقاء.

تذكر أن رعاية شخص مصاب بالخرف امر صعب، لكن بالتعاطف الصبر بمثابة نقطة فارقة، ولا تنسى طلب المشورة الطبية مع الاهتمام بذاتك حتى تستطيع مساعدة الشخص الذي ترعاه.