الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

ما هو مرض بيروني؟.. تعرف على أعراضه

الإثنين 24/يونيو/2024 - 11:00 ص
ما هو مرض بيروني؟
ما هو مرض بيروني؟


ما هو مرض بيروني؟.. هل سمعت من قبل عن مرض بيروني، فهو أحد أمراض الذكورة وخلاله يحدث تليف بأحد أنسجة العضو التناسلي للرجل، فيها بنا نتعرف معكم خلال السطور التالية على ما هو مرض بيروني؟.

ما هو مرض بيروني؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال ما هو مرض بيرونى؟، يوضح  الدكتور محمود مبارك، استشاري جراحات ومناظير الكلى والمسالك البولية أن مرض بيروني هو خلل يتسبب في تكوين أنسجة ندبية متصلبة أسفل الجلد المغطى للقضيب، وتعرف هذه الأنسجة بـ"التليفات"، ما يتسبب فى جعل القضيب أقل مرونة، وهو ما يؤدي إلى ظهور انحناء واضح بجسم القضيب، والذي يتسبب بالتبعية في صغر طول وحجم القضيب.

أعراض مرض بيروني

وعن أعراض مرض بيروني، فحسبما ورد بموفع" مايو كلينك" يعاني غالبية المصابين بمرض بيرونى من الشعور بالاكتئاب والقلق فيما يخص كفائتهم الجنسية، وقد تتسبب هذه المشكلات النفسية فى المعاناة من مشكلات صحية تتعلق بانتصاب القضيب.

ومن أبرز أعراض مرض بيروني الواضحة ما يلي:

  • النسيج النَّدْبي الذي يعرف أيضًا باللويحات، وهي مختلفة عن اللويحات التي قد تتراكم بالأوعية الدموية أو على الأسنان؛ إذ يشعر بها المريض تحت جلد القضيب وتكون على هيئة كتل مسطحة أو أنسجة صلبة متعددة، مع الشعور بألم عند لمس المنطقة التي توجد فوق النسيج النَّدْبي.
  • أو أيضًا انحناء القضيب سواء لأعلى أو لأسفل أو على جانب واحد.
  • فضلا عن المعاناة من مشكلات الانتصاب فيما يعرف بضعف الانتصاب، وعادة ما يلاحظ المصابون بمرض بيروني مشكلة ضعف الانتصاب قبل بدء ظهور أعراض أخرى على القضيب.
  • بالإضافة إلى قِصَر القضيب وخاصة عند الانتصاب.
  • مع الشعور بألم في القضيب ع الانتصاب أو بدونه.
  • فضلا عن حدوث تغيُّرات أخرى بشكل القضيب، فيبدو القضيب المنتصب رفيعًا أو محززًا لدى بعض المصابين بمرض بيروني، وفي بعض الحالات يأخذ شكل الساعة الرملية مع وجود شريط مشدود وضيق حول القضيب.
شخص يعاني من مرض بيروني

هل يشفي مرض بيروني لوحده؟

ولمن يرغب في معرفة إجابة سؤال هل يشفي مرض بيروني لوحده؟، يذكر غالبية الأطباء المتخصين أن أن انحناء وقِصَر القضيب الناجم عن الإصابة بمرض بيروني قد يتفاقم مع الوقت وكذلك التغيرات البدنية في القضيب أو ربما تبقى كما لاسيما خلال فترة تتراوح ما بين عام إلى عام ونصف.

وقد يتحسن شعور المريض بالوجع أثناء الانتصاب خلال مدة تتراوح ما بين عام إلى عامين، فيما يظل  النسيج النَّدْبي وقِصَر القضيب والانحناء في أغلب الحالات، ومن الممكن أن يتحسن الانحناء ويقل الشعور بالألم الذي يصاحب مرض بيروني دون علاج، في بعض الحالات النادرة.