الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج مرض بيروني.. خيارات متعددة حسب المرحلة

الإثنين 24/يونيو/2024 - 01:00 م
علاج مرض بيروني
علاج مرض بيروني


علاج مرض بيرونى.. يعد مرض بيروني عبارة عن حالة صحية يتكون خلالها نسيج ندبي ليفي بالأنسجة العميقة تحت جلد القضيب لدى الرجل، ما يتسبب في انحناء القضيب عند الانتصاب مع الشعور بالألم، كما أنه قد يجعل القضيب أقصر عند الانتصاب، وهذا المرض لا يحدث نتيجة الإصابة بالسرطان، فهيا نتعرف خلال السطور القادمة على علاج مرض بيروني.

علاج مرض بيروني

وبخصوص علاج مرض بيرونى، فحسبما ورد بموقع "مايو كلينيك" الطبي تعتمد خيارات علاج مرض بيروني على المدة التي مر بها المريض منذ بدء ظهور الأعراض والتي عادة ما تكون على النحو التالي:

المرحلة الحادة من مرض بيروني

خلال المرحلة الحادة من مرض بيروني ومع تشكل النسيج الندبي، تسوء التغيرات في انحناء القضيب أو طوله، قد يشعر المريض أيضًا بألم أثناء الانتصاب، وربما تستمر المرحلة الحادة لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 18 شهرًا.

وتشمل علاجات المرحلة الحادة من مرض بيروني ما يأتي:

العلاج بالسحب القضيبي

قد يفيد استخدام الجهاز الذي يثبت القضيب في حامل ويشده في حال تم استُخدامه خلال وقت مبكر من التعرض للمسكلة، ويُعرف هذا العلاج بالسحب القضيبي، ما يحافظ على طول القضيب ويقلل من انحنائه.

الأدوية

 ومن بين خيارات العلاج الأخرى خلال هذه المرحلة تناول المريض لبعض الأدوية سواء عن طريق الفم أو الحقن. 

وعادة لا يُنصح بإجراء الجراحة خلال المرحلة الحادة من الإصابة بمرض بيروني، كما يجب ُعدم اتخاذ أي قرار بإجراء الجراحة إلا بعد توقف الحالة عن التفاقم وزوال الشعور بالألم، إذ يقلل ذلك من احتمالية الحاجة لجراحة أخرى.

إجراء جراحة  لعلاج مرض بيروني

المرحلة المزمنة من مرض بيروني

خلال المرحلة المزمنة من مرض بيروني،  يتوقف نمو النسيج الندبي في القضيب، وتستقر الأعراض، ولا يشعر المريض بأي وجع في القضيب أو تغيرات بانحناء القضيب أو طوله، وعادة ما  تبدأ المرحلة المزمنة خلال وقت لاحق من الإصابة بداء بيروني.

ويتضمن علاج مرض بيروني خلال المرحلة المرحلة المزمنة ما يلي:

  • الانتظار المترقب، فيقوم فريق الرعاية الصحية  بمراقبة الحالة الصحية للمريض ووصف العلاج  عند تفاقُم الأعراض.
  • كما يمكن أيضًا حقن الأنسجة الندبية.
  • فضلًا عن إمكانية استعمال أجهزة الإطالة، التي تعرف أيضًا بـ"العلاج بالشد".
  • بالإضافة إلى إجراء جراحة لتقويم القضيب.

جدير بالذكر أنه يمكن إجراء هذه العلاجات كل على حدة أو بالتزامن مع بعضها البعض، فيما لا يُنصح الأطباء بتناول الأدوية الفموية خلال المرحة المزمنة من الإصابة بهذا المرض؛ إذ لم تحقق أي فاعلية، فيما يمكن لحقن الأدوية مباشرة بالنسيج الندبي بالقضيب لدى بعض المرضى أن تقلل من انحناء القضيب  والألم المرتبطين بمرض بيروني. 

وحسب نوع العلاج، قد يصف الطبيب دواء موضعيًا يدهن به الجلد يُعرف بـ "المخدر الموضعي"؛ لتخفيف الشعور بالألم أثناء الحقن.