الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض سرطان الكلى.. بينها دم في البول وورم الأطراف

الثلاثاء 25/يونيو/2024 - 08:15 ص
سرطان الكلى
سرطان الكلى


نستعرض لكم ضمن النقاط التالية أعراض سرطان الكلى، حيث إن هذا النوع من السرطان يُصيب في الغالب النساء والرجال من كبار السن، ولا بد من إجراء الفحوصات بشكل دوري لمنع التعرض لمضاعفات الورم.

انتشار سرطان الكلى

وسرطان الكلى لا يقتصر على الكلى فقط بل يمكن انتشاره في أعضاء الجسم الأخرى، في حالة عدم العلاج سريعا، حيث يسهل انتشاره في الرئة والكبد والعظام، حسب طبيب الأورام الدكتور  أنطون أوديغنال.

أعراض سرطان الكلى

وعن أعراض سرطان الكلى، يقول أخصائي أورام الجهاز البولي، إنه يظهر مع البول دم، حيث يتعرض المريض لنزيف في الداخل ويظهر مع البول لوم دم.

ويشير طبيب الأورام إلى أنه يتعرض للإصابة بالألم في مناطق مختلفة بالجسم، حيث ينتشر الورم لمناطق أخرى وأنسجة في الجسم، فضلا عن الإصابة بتورم الأطراف، وهذا العرض يكون في مراحل المرض المتأخرة، مما يؤدي للدوالي وتجلطات الدم.

ويوضح طبيب أورام الجهاز البولي، أن الشخص يصاب بتسمم الجسم، حيث يظهر على الشخص مجموعة من العلامات منها اضطراب في عملية التمثيل الغذائي، مع ارتفاع درجة حرارة الجسم وخلل في وظائف الكبد وفقدان شديد في الوزن.

ما لا تعرفه عن سرطان الكلى

ويُضيف: «هذا المرض يحدث في قشرة ونخاع الكلية.. حيث ينتشر لمناطق في الجسم منها الغدة الكرظية.. واكتشاف النقائل في رئة مريض سرطان الكلى تعتبر حالة شائعة».

ويوضح طبيب الأورام، أن شكل العقد السرطانية في أنسجة الرئة يكون مستديرا ومحدبا، حيث يمكن رؤيتها بوضوح فترة التصوير المقطعي أو فترة الأشعة السينية، والنقائل من المحتمل أن تظهر بدون أعراض، حيث من الممكن أن يتم اكتشافها عند إجراء فحوصات بشكل منتظم.

ولفت طبيب الأورام إلى أن النقائل في الكبد تتطور وتسبب الألم الشديد للمريض وخاصة في المراق الايمن، مع فقدان الوزن الشديد والإصابة بالتعب، والإصابة بالحمى، حيث يكمن نقائل الكبد في الكبد وتسبب تسمما شديدا.

سرطان الكلى

أعراض ظهور النقائل

  • ألم في العمود الفقري
  • ألم الأضلاع أو عظام الورك
  • ألم حاد لدى المرضى
  • ألم عند رفع الأثقال

يتطور سرطان الكلى في المراحل الأولية حيث يجب مراجعة الأعراض وزيارة الطبيب المعالج، حيث أن الأعرض لا يمكن اكتشافها إلا بعد ظهور النقائل.