الأحد 21 يوليو 2024 الموافق 15 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض رهاب دورات المياه وطرق التغلب عليه.. هذا ما عليك فعله

الخميس 27/يونيو/2024 - 01:11 ص
أعراض رهاب دورات
أعراض رهاب دورات المياه


أعراض رهاب دورات المياه.. رهاب دورات المياه مصطلح يشمل مجموعة متنوعة من المشاكل المتعلقة باستخدام كراسي المراحيض أو الحمامات العامة، وتصنف على أنها اضطراب القلق، وينظر إليه عادة من قبل الأطباء كشكل من أشكال الرهاب الاجتماعي.

أعراض رهاب دورات المياه

وحسب موقع "ويب طب" فإن رهاب دورات المياه قد يشمل الخوف من التلوث من استخدام المراحيض "القذرة"، والخوف من ترك المنزل وعدم قدرة الشخص على العثور على مرحاض آمن، أو الخوف من الحمامات لأنها ضيقة المساحة، وتواجد الشخص في دورات المياه العامة يجعل من الأعراض أكثر صعوبة، حيث إن هذه الأماكن تفتقر للخصوصية المطلوبة، ومن الأعراض التي يعاني منها الشخص:

  • شعور بالخجل أو الإحراج عند استخدام دورات المياه، خاصة في حالة الرجال أثناء استخدام المبولة.
  • أو اضطراب في المعدة.
  • مع تسارع ضربات القلب أو الإصابة بالخفقان النفسي.
  • وتعرق مفرط.
  • وارتعاش أو ارتجاف.
  • مع تجنب الأنشطة التي تستدعي التواجد بالقرب من دورات المياه.
  • وعدم تناول الطعام، أو تناول أطعمة تقلل من الحاجة إلى استخدام دورات المياه.
  • وتناول الأدوية التي تضمن عدم الحاجة لاستخدام دورات المياه.
  • وعدم تناول السوائل أثناء التواجد خارج المنزل.
  • مع الإصابة ببعض المشكلات في المثانة أو الكلى نتيجة حبس البول وعدم إخراجه.
يمكن أخذ المناديل الصحية واستخدامها من مسك مقبض الباب أو مسح المقعد للتقليل من الجراثيم

كيفية التغلب على رهاب دورات المياه

وعن كيفية التغلب على فوبيا دورات المياه، فتعتمد طريقة التغلب على فوبيا دورات المياه على السبب خلفها، حيث يمكن للشخص أن يتبع طرق معينة للتخفيف من توتره اعتمادًا على خوفه كما يلي:

ففي حال وجود الكثير من الأشخاص أو استخدام المبولة المعلقة للرجال، قد يمنع هذا الأمر الشخص من قضاء حاجته بسهولة، لذلك يمكن التنفس بعمق وبطء للتقليل من التوتر، أو اختيار الحمامات المنفردة لتقليل الشد العضلي الحاصل نتيجة التوتر، مما يساعده في إطلاق ما لديه والانتهاء من الأمر.

وعلى الرغم من تواجد الجراثيم في جميع الأماكن، ولكن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري في النظافة لا يستطيعون استخدام هذه الدورات. لذلك يمكن أخذ المناديل الصحية واستخدامها من مسك مقبض الباب أو مسح المقعد للتقليل من الجراثيم.

المثانة الخجولة هي حالة منتشرة كثيرًا، حيث لا يستطيع البعض التبول بوجود أشخاص آخرين يسمعون ما يحدث أو يشاهدون، لذلك قد يكون من المفيد القيام  بفتح صنبور الماء للتقليل من الأصوات الصادرة، واختيار الحمامات المنفردة، والتدرب على قضاء الحاجة بوجود أحد المقربين حول المكان، إلى أن يصبح من الأمور الطبيعية.

في بعض الحالات لا بد من اللجوء إلى العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج بالتنويم المغناطيسي.

قد يكون السبب هو الخوف من عدم التمكن من الوصول إلى دورة المياه، وفي هذه الحالة يمكن القيام بهذه الخطوات للتقليل من هذا القلق، مثل التخطيط أو البحث الجيد عن أماكن وجود دورات المياه العامة في الأماكن المستهدفة قبل الخروج من المنزل، والبحث عن المرافق العامة مثل المكتبات أو المباني الحكومية، حيث إنها غالبًا ما تحتوي على دورات مياه عامة.