السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب يرقان الرضع.. تعرف على مضاعفات زيادة البيليروبين في الدم

الخميس 27/يونيو/2024 - 02:00 م
أسباب يرقان الرضع
أسباب يرقان الرضع


يرقان الرُّضَّع أو الصفراء هو عبارة عن تلوُّن أصفر لبشرة وعين المولود الجديد، يحدُث بسبب احتواء دم الطفل على فائض من مادة البيليروبين.

أسباب يرقان الرضع

وحسب موقع "مايو كلينك" فزيادة البيليروبين في الدم هو السبب الرئيسي في حدوث الصفراء، وتتضمن الأمراض والحالات الطبية التي تُسبب اليرقان ما يلي:

  • نزفًا داخليًّا.
  • عدوى في دم الطفل.
  • عدوى بكتيرية أو فيروسية أخرى.
  • عدم التوافق بين دم الأم ودم الطفل.
  • خللًا في وظيفة الكبد.
  • رتق القناة الصفراوية، وهو مرض تنسد فيه القنوات المرارية للطفل أو تحدث بها ندوب.
  • نقصًا في الإنزيمات.
  • خللًا في خلايا الدم الحمراء لدى الطفل، مما يؤدي إلى تكسرها السريع.

مضاعفات يرقان الرضع 

وحول مضاعفات يرقان الرضع، فيمكن أن تُؤدِّي المستويات العالية من البيليروبين، إلى الإصابة بمضاعفات إذا تُرِكَتْ دون علاج وهى: 

اعتلال الدماغ الحاد الناجم عن البيليروبين، حيث يُعد البِيليروبين سامًّا لخلايا الدماغ، فإذا كان الطفل يعاني من اليرقان الشديد، فإن هناكَ خوفًا من خطر اجتياز البيليروبين إلى الدماغ، وهي حالة تسمى اعتلال الدماغ الحاد الناجم عن البيليروبين. العلاج الفوري قد يَمنع حدوث أضرار دائمة كبيرة.

اليَرَقان النووي، وهو متلازمة تحدث إذا تسبب الاعتلال الدماغي الحاد بالبيليروبين في تلف دائم للدماغ. 

يمكن أن تُؤدِّي المستويات العالية من البيليروبين إلى الإصابة بمضاعفات

طرق الوقاية من يرقان الرضع

وتعد أفضل طريقة للوقاية من يرقان الرضع التغذية الكافية، إذ يجب أن يتناول الرُّضَّع ممن يتغذَّون على الرضاعة الطبيعية من ثماني إلى 12 رضعة في اليوم على مدار الأيام المعدودات الأولى في حياتهم. 

عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بالصفراء

وتتمثل عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بالصفراء، في الصفراء الشديدة التي يمكن أن تُسبب مضاعفات، ومنها:

الولادة المبكرة، حيث إن الطفل الذي تتم ولادته قبل حلول الأسبوع 38 من بدء حدوث الحمل قد لا يكون قادرًا على معالجة البيليروبين بسرعة تُماثِل الأطفال المولودين في الموعد المناسب، وقد يتم في بعض الأحيان تغذية الأطفال المبتسرين بقدر أقل أيضًا، ويتعرضون لقدر أقل من حركة الأمعاء وهو ما يؤدي إلى التخلص من قدر أقل من البيليروبين من خلال البراز.

التعرض لكدمة قوية أثناء الولادة، فالأطفال حديثو الولادة الذين يتعرضون لكدمات أثناء الولادة أو ناتجة عنها قد يصابون بمستويات أعلى من البيليروبين بسبب تكسُّر المزيد من خلايا الدم الحمراء.

وإذا كانت فصيلة دم الأم مختلفة عن فصيلة دم المولود، فإن ذلكَ يعني أن الطفل ربما قد تلقَّى أجسامًا مضادة من خلال المَشيمة، وهو ما يسبب تكسُّرًا سريعًا وغير طبيعي في خلايا الدم الحمراء.

والأطفال الذين يرضعون طبيعيًّا، وتحديدًا الأطفال الذين يواجهون صعوبة في حصولهم على الرضاعة الطبيعية، أو يواجهون صعوبة في الحصول على ما يكفيهم من التغذية من خلال الرضاعة الطبيعية، تزداد لديهم مخاطر الإصابة بالصفراء.