السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أعراض التهاب العصب الثامن.. متى تظهر وما علاجها؟

الخميس 27/يونيو/2024 - 02:33 م
أعراض التهاب العصب
أعراض التهاب العصب الثامن


أعراض التهاب العصب الثامن.. التهاب العصب الثامن هو التهاب يصيب العصب الدهليزي الموجود في الأذن الداخلية، حيث يرسل هذا العصب إشارات من الأذن الداخلية إلى الدماغ تساعد في توازن الجسم.

أعراض التهاب العصب الثامن

وحسب موقع ويب طب، يمكن أن تتفاوت أعراض التهاب العصب الثامن بين الشعور بدوخة خفيفة إلى الإحساس القوي بالدوران أو التأرجح أو الدوار الشديد، ويمكن أن تشمل الأعراض الأمور التالية:

غثيان.

قيء.

صعوبة الرؤية.

ضعف التركيز.

متى تظهر أعراض التهاب العصب الثامن؟

وعن متى تظهر أعراض التهاب العصب الثامن؟، فغالبا تظهر بشكل مفاجئ، وقد تبدأ منذ الاستيقاظ، وقد تزداد سوءًا عند ممارسة الأنشطة اليومية، ويمكن أن تكون الأعراض شديدة للغاية في بعض الأحيان لدرجة أن الشخص المصاب قد يجد صعوبة في الوقوف أو المشي، لذا غالبًا ما يطلب الناس المساعدة الطبية فورًا بسبب شدة الأعراض المبكرة.

وقد تستمر الأعراض الشديدة لبضعة أيام بشكل عام، إلا أن الأعراض الأقل شدة تبدأ بالتلاشي تدريجيًا على مدار عدة أسابيع.

ويتعافى الأشخاص من التهاب العصب الثامن بشكل تام، لكن إذا تسببت العدوى الفيروسية بتضرر العصب الدهليزي فقد يصاب الشخص بدوخة مزمنة.

قد تستمر الأعراض الشديدة لبضعة أيام بشكل عام

تشخيص التهاب العصب الثامن

وعن تشخيص التهاب العصب الثامن فإنه يكون كما يلي:

يقوم اخصائي الاذن بإجراء اختبارات تساعد في تقييم مدى تضرر السمع والجهاز الدهليزي، كما تساعد في التأكيد على أن هذه الأعراض ناجمة عن التهاب العصب الثامن، وتشمل تلك الاختبارات على اختبارات السمع، واختبارات التوازن، واختبارات لتحديد ما إذا كان جزء من العصب الدهليزي قد تعرض للتلف.

كما يوجد اختبار آخر معين يسمى اختبار دفع الرأس، الذي يفحص مدى صعوبة الاستمرار في التركيز على الأشياء أثناء حركات الرأس السريعة، كما يعد وجود حركة العين السريعة التي لا يمكن السيطرة عليها، دلالة على الإصابة بالتهاب العصب الثامن.

ويقوم الطبيب في حال استمرت الأعراض لأكثر من بضعة أسابيع أو تفاقمت بإجراء اختبارات أخرى لاستبعاد وجود أمراض أخرى محتملة تسبب نفس الأعراض، مثل أمراض:

السكتة الدماغية.

إصابات الرأس.

أورام الدماغ.

الصداع النصفي.

كما يمكن إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي مع صبغة لاستبعاد بعض اضطرابات الدماغ.

أسباب التهاب العصب الثامن

وعن الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب العصب الثامن فهي الالتهابات الفيروسية، التي تنتج غالبًا عن فيروس، مثل الإنفلونزا أو الهربس التي تسبب جدري الماء والقوباء المنطقية والقروح الباردة، لكن في حالات نادرة يمكن أن يحدث التهاب العصب الثامن بعد التعرض لعدوى بكتيرية.

علاج التهاب العصب الثامن

وحول علاج التهاب العصب الثامن، ففي معظم الأحيان يزول التهاب العصب الثامن من تلقاء نفسه، ولكن قد يستغرق هذا عادة عدة أسابيع، لذا قد يتم اللجوء إلى علاجات لتخفيف الأعراض، وهي كالتالي:

قد يصف الطبيب مضادات حيوية إذا كان المسبب هو عدوى بكتيرية، ولكن في معظم الحالات يكون ناتج عن عدوى فيروسية ولا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية.

قد يصف الطبيب الأدوية الستيرويدية التي قد تساعد الشخص على التحسن بشكل أسرع.

وقد يصف أدوية مضادات التقيؤ، ومضادات الهيستامين، والمهدئات للمساعدة في السيطرة على الغثيان والقيء الناجمين عن الدوار، ويمكن أن تساعد مضادات الهيستامين في علاج الأعراض، ولكنها قد تجعل الدوار يستغرق وقتًا أطول حتى يختفي، لذا من الأفضل استخدام الأدوية فقط عند الحاجة إليها ولأقل وقت ممكن.