الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

سبب وفاة نبيلة السيد في ذكرى رحيلها.. تعرف على مرضها

الأحد 30/يونيو/2024 - 07:30 م
وفاة نبيلة السيد
وفاة نبيلة السيد


سبب وفاة نبيلة السيد.. رحلت عن عالمنا الفنانة القديرة نبيلة السيد في مثل هذا اليوم نتيجة إصابتها بمرض السرطان، تاركة في قلوب محبيها بصمة لا تنسى بأعمالها الكوميدية المميزة التي لاقت إعجابا شديدا من الجمهور.

وفاة نبيلة السيد 

سبب وفاة نبيلة السيد في ذكرى رحيلها

وتوفيت نبيلة السيد في عام 1986، عن عمر ناهز الـ 48 عاما، بعدما قدمت العديد من الأدوار وحققت شعبية جماهيرية من خلال أدائها المميز، ليتمكن السرطان منها وترحل بعد معاناة مع المرض اللعين.

ونستعرض ضمن النقاط التالية أبرز التفاصيل حول مخاطر مرض السرطان، الذي يعد سبب وفاة نبيلة السيد في ذكرى رحيلها.

مخاطر مرض السرطان المتسبب في وفاة نبيلة السيد

وعن مخاطر مرض السرطان المتسبب في وفاة نبيلة السيد، وفقا لما كشفته وزارة الصحة السعودية تتمثل في النقاط التالية:-

1- يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الخلايا السليمة في الجسم، وينتشر الورم في أجزاء اخرى بالجسم ويصعب التحكم به ويصعب علاجة.

2- يعود المرض مرة اخرى حيث انه في حالة اختفاء السرطان من المحتمل ان تعود أنواع منه مرة اخرى حيث يجب مراجعة الطبيب واتباع الفحوصات الضرورية الممكنة.

علامات وأعراض مرض السرطان

ووفقا لما كشفته هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، فإنه من أبرز العلامات التي تظهر على المصاب بالسرطان هو التعرض أثناء الليل ويحدث نتيجة لانقطاع الطمث أو يكون ناتج من تناول المنشطات او الادوية المضادة للاكتئاب او في حالة الإصابة بالسكر.

وحسب  هيئة الخدمات الصحية، فمن ضمن الأعراض هو الإصابة بنزيف وكدمات وفقدان الوزن، مع ظهور كتل وتورم وتغيرات في الجلد، بجانب صعوبة البلع وعسر الهضم، فضلا عن فقدان الشهية وتغيرات في ملمس الثدي، والتعرض للنزيف المهبلي عند ممارسة العلاقة الحميمية، أو في الفترة التي بين الدورة الشهرية.

نصائح للوقاية من السرطان

ومن جهته، كشف الدكتور أحمد عنتر استشاري الدم والأورام، عن بعض النصائح والتي يجب أن يتبعها الأشخاص للوقاية من السرطان، معلنا أنه يجب تجنب التدخين، مع تناول الطعام الصحي المتوازن والابتعاد عن تناول الدهون الضارة وممارسة الرياضة جيدا.

كما وجه بضرورة إجراء الفحوصات الطبية والكشف المبكر عند الطبيب لمعرفة نوع الورم ومكانه والعلاج المناسب.