الخميس 25 يوليو 2024 الموافق 19 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

علاج جديد لمرض الزهايمر.. هل يشكل مخاطر صحية؟

الجمعة 05/يوليو/2024 - 01:02 م
 الزهايمر
الزهايمر


يؤثر مرض الزهايمر على أكثر نسبة كبيرة من الأشخاص على مستوى العالم، ومع ذلك تظل خيارات العلاج لهذا المرض محدودة، وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض الزهايمر، فقد حصلت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على موافقة علاج للمرض.

علاج جديد لمرض الزهايمر 

وثبت أن الدواء، المسمى كيميائيًا دونانيماب، يبطئ بشكل معتدل من تطور المرض من خلال المساعدة في إزالة تراكم لويحات الأميلويد في الدماغ - وهي السمة المميزة لمرض الزهايمر. في حين أن الأميلويد هو بروتين ينتج بشكل طبيعي في الجسم، إلا أنه يمكن أن يتكتل معًا لتكوين لويحات الأميلويد، وقد يؤدي هذا التراكم المفرط في الدماغ إلى مشاكل في الذاكرة والتفكير المرتبطة بمرض الزهايمر.

كيسونلا هو الدواء الثاني الذي تتم الموافقة عليه لإبطاء تقدم مرض الزهايمر، بعد موافقة شركة الأدوية اليابانية إيساي على دواء ليكيمبي العام الماضي، يتكون الدواء الجديد من أجسام مضادة وحيدة النسيلة مصنعة في المختبر، يتم إعطاؤها عن طريق الحقن الوريدي.

وفي التجارب السريرية، أظهر الدواء إبطاء التدهور المعرفي بنسبة 35% لدى المصابين بالمرض في مراحله المبكرة للغاية مقارنة بمن تلقوا علاجًا وهميًا، وبنسبة 22% في عموم السكان - والذي شمل بعض الأفراد المصابين بالمرض في مراحله الأكثر تقدمًا.

مضاعفات العلاج الجديد لمرض الزهامير

وظهرت أيضًا بعض الآثار الجانبية الخطيرة، بما في ذلك نزيف في المخ وتورم.

ولكن العلاج بعقار كيسونلا لا يأتي بثمن زهيد. إذ تقول شركة إيلي ليلي إن العلاج بعقار كيسونلا لمدة عام يكلف 32 ألف دولار، رغم أن هذا يعتمد على التغطية التأمينية للفرد وطول مدة العلاج.

وتوضح الشركة المنتجة للدواء أن المرضى الذين ينخفض ​​تراكم اللويحات النشوية لديهم إلى مستويات غير قابلة للكشف يمكنهم التوقف عن تناول الدواء، على الأقل لبعض الوقت.

ورغم أن العلاج ليس رخيصًا أو خاليًا من المخاطر، فإن الخبراء يقولون إن الموافقة عليه تشكل خطوة مهمة بالنسبة لمرضى الزهايمر الذين يفتقرون إلى خيارات العلاج. فالمرض غير قابل للشفاء، وقد فشلت العديد من المحاولات لإنتاج علاجات تجريبية في السنوات الأخيرة.