الأحد 14 يوليو 2024 الموافق 08 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

دراسة: أدوية السكري مثل أوزمبيك تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان

الأحد 07/يوليو/2024 - 07:00 ص
أوزمبيك.. أرشيفية
أوزمبيك.. أرشيفية


مرضى السكري الذين يستخدمون Ozempic وغيره من منبهات مستقبلات GLP-1 يكونون أقل عرضة للإصابة بـ 10 أنواع من السرطان المرتبطة بالسمنة مقارنة بمستخدمي الأنسولين.

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الدهون في الجسم هم أكثر عرضة للإصابة بـ 13 نوعًا من السرطان ويكون لديهم نتائج صحية أسوأ مع هذه الأورام. 

وتساهم السمنة أيضًا في مقاومة الأنسولين ومرض السكري من النوع 2، مما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان المرتبط بالسمنة (OACs) وتفاقمه.

أحدثت الأدوية التي تسمى منبهات مستقبلات GLP-1 (GLP-1 RAs) ثورة في علاج مرض السكري من النوع الثاني والسمنة، وهي الآن تعيد تشكيل الاقتصاد. 

وتشير دراسة جديدة نشرت في JAMA Network Open إلى أن هذه الأدوية يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالسرطان المرتبط بالسمنة.

تفاصيل الدراسة

شملت الدراسة سجلات من 1،651،452 مريضًا مصابًا بداء السكري من النوع 2 والذين لم يكن لديهم تشخيص مسبق لـ OACs وتم وصفهم لـ GLP-1RAs أو أدوية السكري الشائعة الأخرى مثل الأنسولين والميتفورمين. تمت متابعة المشاركين لمدة 15 عامًا في المتوسط.

بالمقارنة مع الأنسولين، ارتبطت GLP-1RAs بانخفاض خطر الإصابة بـ 10 من 13 OACs بشكل ملحوظ، بما في ذلك سرطان المرارة، والورم السحائي، وسرطان البنكرياس، وسرطان الكبد، وسرطان المبيض، وسرطان القولون والمستقيم، والورم النقوي المتعدد، وسرطان المريء، وسرطان بطانة الرحم، والكلى.

بالمقارنة مع الميتفورمين، لم يتم ربط GLP-1RAs بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وسرطان المرارة والورم السحائي. ومع ذلك، ارتبطت هذه الأدوية بارتفاع خطر الإصابة بسرطان الكلى مقارنة بالميتفورمين.

يقول الباحثون إن الانخفاض في خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالسمنة لدى مرضى السكري من النوع الثاني الذين عولجوا بـ GLP-1RAs يمكن مقارنته بتأثيرات تدخلات نمط الحياة المكثفة وجراحة السمنة الأيضية.

هذه الدراسة بأثر رجعي - بناءً على بيانات من الماضي - مما يعني أن التشخيص الزائد، والتشخيص الناقص، والتشخيص الخاطئ ربما أثر على النتائج.

تعتبر GLP-1RAs فعالة للغاية ولكن قد يكون لها أيضًا بعض الآثار الجانبية الشديدة، مثل التهاب البنكرياس وانسداد الأمعاء وشلل المعدة، وترتبط الأدوية أيضًا بآثار نفسية نادرة ولكنها شديدة، بما في ذلك محاولات الانتحار.

في الوقت نفسه، تظهر GLP-1 RAs إمكانية الحد من الإضافات وتقليل خطر الإصابة بالخرف، في حين أبلغ بعض المستخدمين عن تحسن الخصوبة.

قد يكون للأدوية Ozempic والأدوية المشابهة فوائد كبيرة في السيطرة على مرض السكري من النوع 2 وفقدان الوزن. 

ومع ذلك، فإن استخدامها يتطلب إشرافًا وثيقًا من قبل مقدم الرعاية الصحية.