السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

هل القهوة جيدة لمرضى السكري.. وما هو تأثيرها على نسبة السكر؟

الثلاثاء 09/يوليو/2024 - 08:01 ص
القهوة لمرضى السكر..
القهوة لمرضى السكر.. أرشيفية


قد يتساءل أولئك الذين يعانون من مستويات السكر في الدم في كثير من الأحيان عما إذا كان بإمكانهم الاستفادة من شرب القهوة، تكمن الإجابة في أن القهوة تحتوي على مواد كيميائية معينة غير الكافيين والتي قد يكون لها بعض التأثيرات المفيدة على مرضى السكري.

هل القهوة جيدة لمرضى السكر؟

تحتوي القهوة على الكثير من المواد الكيميائية، بما في ذلك الكافيين والبوليفينول، التي تؤثر على أجسامنا بشكل مختلف. 

البوليفينول هي تلك الجزيئات التي تعزز خصائص مضادات الأكسدة، ومن المعروف أن مضادات الأكسدة تحارب الجذور الحرة التي تنتج عن الإجهاد التأكسدي في الجسم. 

يمكن لهذه الجذور الحرة أن تعرض أي شخص لخطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل مرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والسرطان.

الأشخاص المصابون بالسكري هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، كما أن تناول نظام غذائي غني بمضادات الأكسدة يمكن أن يساعد في تخفيف المخاطر.

تحتوي القهوة أيضًا على معادن مثل المغنيسيوم والكروم، يمكن أن يساعد تعزيز تناول المغنيسيوم في الحد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. 

على الرغم من كل شيء، تحتوي القهوة على هذه العناصر الغذائية بكميات منخفضة جدًا مقارنة بالأطعمة الأخرى، لذلك لا يمكن للناس الاعتماد فقط على القهوة للحصول على الفيتامينات أو المعادن اليومية.

وفقًا للبحث، فإن شرب 3 إلى 4 فناجين من القهوة يوميًا يمكن أن يساعد في الحد من خطر إصابة الشخص بمرض السكري من النوع الثاني. 

في دراسة أخرى أجريت عام 2013، كان الأشخاص الذين زادوا تناولهم للقهوة بأكثر من كوب واحد يوميًا على مدار 4 سنوات أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 11 بالمائة مقارنة بأولئك الذين التزموا بتناول القهوة المعتادة.

وتمكنت الدراسة أيضًا من ملاحظة أن الأشخاص الذين خفضوا استهلاكهم للقهوة بأكثر من كوب واحد يوميًا، كانوا أكثر عرضة بنسبة 17% للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

تأثير القهوة على نسبة السكر في الدم

القهوة العادية قد لا تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم أو مستويات الجلوكوز في الدم. وهذا يجعل القهوة نعمة لمرضى السكري الذين يعشقون القهوة السوداء. 

ومع ذلك، وفقًا للأبحاث، يمكن للكافيين الموجود في القهوة أن يعيق حساسية الأنسولين، مما لا يجعله خيارًا مثاليًا لمرضى السكري.

ومع ذلك، تحتوي القهوة على مركبات نشطة بيولوجيًا معينة مثل أحماض الكلوروجينيك أو البوليفينول أو الكروم أو المغنيسيوم التي قد تحسن استقلاب الجلوكوز وحساسية الأنسولين عن طريق موازنة آثار الكافيين، كما يقول الخبير.

يمكن لمرضى السكر شرب القهوة منزوعة الكافيين للحصول على أقصى استفادة من مكوناتها الأخرى مثل مضادات الأكسدة والمعادن دون التعرض لخطر حساسية الأنسولين.

ووفقا لمجلة كولومبيا ميديكا، فإن شرب الكافيين قبل ممارسة التمارين الرياضية قد يقلل من مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

لذلك، يمكن لمرضى السكر الاعتماد على القهوة قبل ممارسة الرياضة لتقليل خطر ارتفاع نسبة السكر في الدم.