السبت 20 يوليو 2024 الموافق 14 محرم 1446
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

تشخيص التصلب المتعدد.. تصوير الرنين المغناطيسي أبرزها

الأحد 02/أبريل/2023 - 03:03 م
تشخيص التصلب المتعدد
تشخيص التصلب المتعدد


تشخيص التصلب المتعدد..هناك العديد من التساؤلات التي تشغل بال الملايين بشأن مرض التصلب المتعدد؛ إذ يعد أحد الأمراض المزمنة المسببة لأعراض جسدية مختلفة وقد تتقدم بشكل معقد؛ لذا يجب على المريض بدء العلاج بشكل فوري؛ من أجل السيطرة على  أعراض المرض، وذبك عقيب التشخص الجيد؛ لذا هيا نتعرف خلال التقرير التالي على تشخيص التصلب المتعدد. 

تشخيص التصلب المتعدد

وعن تشخيص التصلب المتعدد، يؤكد الدكتور كريم المهداوي، استشاري ومدرس أمراض المخ والأعصاب بكلية طب القصر العيني، أن هناك صعوبة في تشخيص التصلب المتعدد في بداية ظهور الأعراض؛ إذ تتشابه أعراضه مع أمراض أخرى متعددة، ففي حال يشك أخصائي الأعصاب في حالات الجهاز العصبي بوجود احتمالية الإصابة بالتصلب المتعدد، عليه القيم بمتابعة الحالة وتقييمها عن طريق إجراء ما يلي:

الاختبارات التشخيصية

 يتم هذا النوع من الاختبارات من خلال استبعاد الأسباب المحتملة للأعراض، وهنا يجب أن يكون المريض قد مر بنوبتين منفصلتين على الأقل من قبل.

فحص الجهاز العصبي

خلال فحص الجهاز العصبي يقوم الطبيب بالبحث عن التشوهات والتغيرات أوكذلك الضعف في الرؤية وحركات العين وقوة اليد أو الساق والتوازن والتنسيق والكلام وردود الفعل من قبل المريض.

تصوير الرنين المغناطيسي

خلال تصوير الرنين المغناطيسي، يتم استعمال المجالات المغناطيسية القوية من أجل إنتاج صور مفصلة داخل الجسم، وعادة ما يساعد هذا النوع من الفحوصات في تأكيد الإصابة بالمرض في حالات كثيرة.

اختبار الجهد المستحث البصري

 هناك عدة أنواع من اختبار الجهد المستحث البصري، لكن أكثرها استخدامًا للتشخيص هو المسئول عن تقييم جودة عمل العينين، إذ يتم من خلال هذا الاختبار توضيح ما إذا كان العقل يستغرق وقتًا أطول من المعتاد من أجل استقبال الرسائل العصبية.

تحاليل الدم

يتم إجراء تحاليل الدم في العادة من أجل استبعاد الأسباب الأخرى للأعراض التي تظهر على المريض، ومنها: نقص الفيتامينات أو أيضًا التهاب النخاع والعصب البصري، إذ تتسابه أعراض التهاب النخاع مع أعراض مرض التصلب المتعدد.

صورة أشعة لتشخيص التثلب المتعدد

كيف نحدد نوع التصلب العصبي المتعدد؟

وللإجابة عن سؤال كيف نحدد نوع  التصلب العصبي المتعدد؟، يؤكد استشاري أمراض المخ والأعصاب، أن تحديد نوع مرض التصلب المتعدد يعد من الأمور الصعبة؛ إذ قد يستغرق عدة سنوات؛ فطبيعة المرض تتطور بشكل بطيء بالنسبة للأمراض الأخرى.

ويذكر أن تشخيص نوع المرض يعتمد على نمط الأعراض، ففي حال معاناة المريض من فترات انتكاسات تليها فترات هدوء في النوع المتكرر، أو في النوع التقدمي الذي تسوء فيه الحالة فتصبح الأعراض أشد، مشيرًا إلى أن الفحص بالرنين المغناطيسي يظهر تطور الآفات المتواجدة بالجهاز العصبي خلال أوقات مختلفة في أجزاء مختلفة بالجسم.

نموذج هيكلي توضيحي لأاعراص التصلب المتعدد

أنواع التصلب المتعدد

ويلفت الدكتور كريم المهداوي، الانتباه إلى أن أنواع التصلب المتعدد تتضمن الآتي:

  • المتلازمة السريرية المعزولة.
  • أو أيضَا اﻟﺘﺼﻠﺐ اللويحي ﺍﻟﻤﺘﻌﺪﺩ الناكس الهائج.
  • وكذلك هناك ﺍﻟﺘﺼﻠﺐ اللويحي المتعدد التدريجي ﺍﻷولي.
  • وأخيرًا، يوجد التصلب اللويحي ﺍﻟﻤﺘﻌﺪﺩ ﺍﻟتدريجي ﺍﻟﺜﺎﻧﻮﻱ.

علاج التصلب المتعدد

وعن علاج  التصلب المتعدد، يؤكد الدكتور كريم المهداوي استشاري ومدرس أمراض المخ والأعصاب بكلية طب القصر العيني، أنه ليس هناك علاج لمرض التصلب المتعدد؛ إذ أن سبب الإصابة به يعد غير معروف حتى ذلك اليوم، مشيرًا إلى تركز غالبية العلاجات على تسريع عملية الشفاء من النوبات وإبطاء تقدم المرض وتخفيف الأعراض.

ويلفت الانتباه إلى أنه من الممكن علاج أعراض التصلب المتعدد، من خلال اتباع ما يلي:

  • العلاج الطبيعي الذي يعد من أهم خطوات علاج أعراض مرض التصلب المتعدد لأنه يقوي العضلات و يساعد على الحركة خصوصًا في حالات ضعف الساق ومشاكل المشي.
  • كما قد يتم العلاج منخلال  الأدوية تبعًا للعرض الظاهر على المريض، سواء كان مشكلات بصرية أو أيضًا إعياء أو كذلك ضعف في العضلات والعظام أو مشكلات في المثانة أو مشاكل في الأمعاء أو في الكلام والبلع.