الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

طبيب يشرح كيفية تفادي أضرار السماعات اللاسلكية

الثلاثاء 20/يونيو/2023 - 02:18 م
السماعات اللاسلكية
السماعات اللاسلكية


كيفية تفادي أضرار السماعات اللاسلكية.. هذا ما يثير تساؤلات الكثير من الناس، وخصوصا فئة الشباب الذين يستخدمون هذا النوع من السماعات بشكل يومي.

فـ أضرار السماعات اللاسلكية تشمل عددا من المشكلات الصحية التي تتسبب فيها، وفي مقدمتها إصابة الأذن وتأثر حاسة السمع، بحيث تصبح أضعف مما كانت عليه في الطبيعي، ما يطرح تساؤلا هل من طريقة لتفادي تلك المشكلات، وكيف يمكن تفادي أضرار السماعات اللاسلكية؟

في ما يلي من سطور يستعرض «صحة 24» لمتابعيه كيفية تفادي أضرار السماعات اللاسلكية.

تأثر الأذن بـ السماعات اللاسلكية

في الوقت الذي يظن فيه بعض الناس أن السماعات اللاسلكية لا تشكل خطرا على الأذن، ولا تتسبب في أي ضرر لها، قال الدكتور آدم محمد آدم، استشاري الأنف والأذن والحنجرة، إن هذا الاعتقاد خاطئ جملة وتفصيلا، إذ إن السماعات اللاسلكية لها العديد من الأضرار المعروفة، والثابتة من خلال التجربة العملية والشخصية.

وأضاف استشاري الأنف والأذن والحنجرة أن مؤتمرا علميا عقد بحضور نخبة من الأطباء من مختلف بلدان العالم، أُعلن خلاله بإجماع الآراء أن السماعات اللاسلكية تضر بالأذن، فضلا عن كونها تتسبب في مشكلات صحية أخرى.

أضرار السماعات اللاسلكية

وأشار الدكتور آدم محمد آدم إلى أن الاستخدام المفرط للسماعات اللاسلكية يعد إساءة لاستخدام التكنولوجيا، وهو ما ينعكس سلبا على جسم الإنسان.

وأوضح استشاري الأنف والأذن والحنجرة أن أول أضرار السماعات اللاسلكية هو الإصابة بطنين في الأذن، لدرجة كبيرة يصعب على المصاب تحملها، لافتا إلى أن هذا الطنين ينعكس على جودة حياة المريض، إذ يمنعه من النوم، وفي بعض الأحيان يصل الأمر إلى أن المريض لا يستطيع النوم ليومين أو 3 ايام، ويظطر إلى تناول المهدئات حتى يستطيع النوم.

وأضاف أن من بين أضرار السماعات اللاسلكية أيضا الدوخة والدوار، نظرا لتأثر كريستالات الأذن الداخلية، التي بدورها تؤثر على اتزان المريض.

كيفية تفادي أضرار السماعات اللاسلكية

وعن كيفية تفادي أضرار السماعات اللاسلكية قال استشاري الأنف والأذن والحنجرة ننصح بألا تكون فترة استخدامها طويلة جدا طوال النهار والليل كما يفعل البعض.

وأضاف أن بإمكاننا تفادي أضرار السماعات اللاسلكية أيضا من خلال عدم إساءة استخدامها، كأن يتم استخدامها في حدود معينة، مثل إجراء مكالمة، أو عدم زيادة فترة الاستخدام عن مدة تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق.

وحذر طبيب الأنف والأذن والحنجرة أنه في حال إذا استخدمها الشخص ووضعها على أذنيه طوال ساعتين أو 3 ساعات، فإن الأمر سيصل به إلى تبعات خطيرة تؤثر عليه بشكل كبير، وستتسبب في مضايقته، لأن السماعات هذه تتعامل مع جهاز الاستقبال لدى الإنسان.