السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أهمية التتينة للطفل│ تساعد في عمل هرمون السعادة وتخفف الآلام.. لكن متى يجب فطامه منها؟

الأربعاء 21/يونيو/2023 - 01:00 ص
التتينة للطفل
التتينة للطفل


يشعر الأطفال بسعادة عند مص الأصابع، وهو له تأثير مريح على صحة الطفل وسعادته، لذا يجب استخدام التتينة للطفل للعمل على تهدئته ومنعه من مص أصابعه، حيث إن لها أهمية مهمة في جعل الطفل يشعر بهرمون السعادة ولا يشعر بالآلام التي توجدعنده، لذا يجب معرفة أهميتها والوقت المناسب لفطام الطفل منها كي لا تسبب له مشاكل.

وحرصا من موقع «صحة 24»، ننشر في السطور التالية إجابة سؤال مهم تبحث عنها الأمهات منذ الولادة، وهو: هل التتينه مفيدة للطفل ووقت الفطام المناسب منها؟

أهمية التتينة للطفل

وقالت الدكتورة سلسبيلا محروس، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إنه يجب تقديم التتينة (اللهاية) للطفل بداية من عمر يوم وحتى إتمام عامه الأول، فهي مهمة جدا للطفل، تحميه من آلام الحقن عند التطعيمات، فضلا عن أنها تحميه من شعوره بالغازات التي يتعرض لها كثيرا، وتساعده على النوم بشكل جيد.

وأشارت إلى أهمية التتينة للطفل، مؤكدة أن كل الأبحاث في الفترة الأخيرة ثبتت أهميتها للحفاظ على الطفل من متلازمة الموت المفاجئ التي يتعرض لها الأطفال، وخاصة من عمر يوم وحتى 6 أشهر.

ونصحت بضرورة بداية وضع التتينة للطفل بعد مرور 4 أسابيع من عمر الولادة، وخاصة إذا كان يرضع من ثدي الأم رضاعة طبيعية لكي يستطيع التفرقة بين الثدي والتتينة.

وأكدت أن التتينة يطلق عليها The Pacifier، وتعمل على جعل الطفل يشعر بهرمون السعادة لأنه، يشعر بسعادة وراحة عند وضعها في فم الصغير وتساعده على تهدئته عند تألمه مكان الحقن.

الموعد المناسب للفطام منها

وفي هذا الصدد، كشفت استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، عن الموعد المناسب للفطام من التتينة للطفل، مؤكدة أنه يجب أن تقوم الأم بفطام الطفل منها عند إتمام عامه الأول، ويعود هذا إلى الحفاظ على الأسنان، وطريقة كلامه ومخارج الحروف.

الطريقة الصحيحة للحفاظ على التتينة

وأضافت  استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، أنه يجب الحفاظ على نظافتها عن طريق غسلها بالمياه والصابون ومياه مغلية، وعدم رميها في أي مكان وتعقيمها بشكل دوري، كما يجب أن تكون قطعة واحدة لكي لا يقوم الطفل بفكها بسهولة وتسبب له اختناقا.