الأربعاء 22 مايو 2024 الموافق 14 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

استشاري يحذر من استخدام الموبايل ليلا: يتسبب في أمراض نفسية واضطرابات بالنوم

الخميس 06/يوليو/2023 - 12:36 م
استخدام الهاتف ليلا
استخدام الهاتف ليلا -أرشيفية


كشف الدكتورمحمد الفايد استشاري الأمراض النفسية، أن استخدام الموبايل ليلا يسبب أمراضا نفسية وفسيولوجية، موضحا أن هناك دراسات طبية حديثة أثبتت أضرار استعمال الموبايل في الليل، بدءا من 11 مساءً.

وأشار إلى أن هذه العادة السيئة، أصبح أغلب الأشخاص يمارسونها حتى في التجمعات الأسرية، فلا يلتفتون إلى التجمعات وينتبهون إلى الموبايل والسوشيال ميديا.

أضرار نفسية لـ استخدام الموبايل

وأوضح استشاري الأمراض النفسية، أن استخدام الموبايل أصبح سببا في فقدان الحياة البشرية للإنسان وفقدان المشاعر، حيث أصبح كل شيء معتمد على الديجيتال، مما يسبب أضرارا نفسية كثيرة، مضيفا أن أضرار الموبايل تتعدد.
الساعة البيولوجية:
وأشار الدكتورمحمد الفايد، إلى أن خطورة استخدام الموبايل في المساء تكمن في أهمية الساعة البيولوجية، لأن بداية من العاشرة مساء حتى الرابعة صباحا، يؤدي جسم الإنسان مهاما عضوية كثيرة الأهمية، بالإضافة إلى أضرار مادية من الشاشة والإشعاعات.
الخلل الهرموني:
وتابع الدكتورمحمد الفايد، أنه بالنسبة للأمراض الفسيولوجية التي تتم في هذا التوقيت نتيجة استخدام الموبايل وعدم النوم والاستيقاظ في حالة قلق يحدث خلل هرموني في الدوبامين المتعلق بالسعادة وقد يحدث اكتئاب، وهناك هرمونات أخرى متعلقة بالنوم يقوم الجسم بإفرازها في هذا التوقيت، وبالتالي يحدث بها خلل أيضا، مشيرا أن هذا الخلل يؤثر على المراكز العصبية، وبالتالي يؤثر على الحالة النفسية والعضوية، وقد يسبب في حدوث اكتئاب. 


اضطرابات في النوم:
وأكد الدكتورمحمد الفايد، أن نتيجة هذا الخلل الهرموني الناتج عن اختلاف الساعة البيولوجية في استخدام الموبايل بإسراف، قد تحدث مشاكل في الجهاز العصبي وأبرز الأعراض التي يشعر بها الشخص اضطرابات في النوم والأرق الذي يعرف بالنوم المتقطع،وبعد فترة من الوقت يحدث التوتر والقلق  وأحيانا بعض الأشخاص يحتاجوا إلى علاج.
مشكلة الفراغ وضعف التركيز:
وأردف الدكتورمحمد الفايد، أن خطورة شاشات التلفاز أيضا خطيرة لكن شاشة الموبايل أكثر ضررا لأن حجم الموبايل صغير، إذن يسحب كل التركيز الموجود في مخ الإنسان، لافتا أن مشكلة الفراغ من مشكلات الإفراط في اسنخدام الموبايل بلا هدف. 

وأشار الدكتورمحمد الفايد، أيضا إلى أنه من المشكلات الإفراط في استخدام الموبايل ليلا، في حالة ذهاب الشخص للعمل سوف نجده في حالة عدم تركيز وتشتت في انتباهه.