الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أسباب مرض التمدد الشعبي.. الالتهاب الرئوي أبرزها

الإثنين 10/يوليو/2023 - 09:30 م
أسباب مرض التمدد
أسباب مرض التمدد الشعبي


أسباب مرض التمدد الشعبي.. يرغب الكثير من الناس في معرفة أسباب مرض التمدد الشعبي، فهو أحد الأمراض المزمن وتحدث الإصابة به نتيجة التعرض لعدوى أو التهاب بجدران الشعب الهوائية في الرئتينن، وفي هذا الإطار يؤكد الدكتور محمود إبراهيم الحيت، استشاري أول الأمراض الصدرية، أن الرئة تعد من أهم أعضاء الجسم وتؤثر أي عدوى بشكل سلب على وظيفتها الحيوية، ومن ثم تفقد الشعب الهوائية وظيفتها في تنظيف الإفرازات المخاطية؛ لذا تتراكم هذه الافرازات مما يخلق مناخ ملائك لنمو البكتيريا ، وبمرور الوقت تتمدد الشعب الهوائية وتترهل ولا تستطيع تحريك الهواء بشكل جيد ؛ لذا سنتعرف خلال التقرير التالي على أسباب مرض التمدد الشعبي. 

أسباب مرض التمدد الشعبي 

ويشير استشاري أول الأمراض الصدرية، إلى أن أسباب مرض التمدد الشعبي، متعددة وعادة ما تتضمن:

  • التعر ض للإصابة بالتهاب رئوي شديد. 
  • أوأيضًا السل الرئوي.
  • أو كذلك التليف الكيسي.
  • بجانب الإصابة باضطرابات نقص المناعة. 
  • فضلًا عن التدخين.
  • أو بسبب انسداد الممرات الهوائية بسبب نمو ورم سرطاني أو حميد.
طبيب يفحض أشعة احد المصابين بالتمدد الشعبي

  أعراض تمدد الشعب الهوائية

ويلفت الدكتور محمود إبراهيم الحيت، الانتباه إلى أن أعراض تمدد الشعب الهوائية، متعددة، ومن أبرز أعراضها وعلاماتها ما يلي:

  • التعرض لنوبات من السعال اليومي، الذي يستمر عدة  شهور أو سنوات.
  • مع إنتاج كميات كبيرة من البلغم يوميًا.
  •  وكذلك الإصابة بالتهابات الرئة بشكل متكرر.
  • مع الشعور بضيق في التنفس.
  • وأخيرًا، خروج صوت أزيز من الصدر. 

ما هو علاج تمدد الشعب الهوائية؟

وللإجابة عن سؤال ما هو علاج تمدد الشعب الهوائية؟، يؤكد استشاري أول الأمراض الصدرية، أنه يمكن علاج تمدد الشعب الهوائية من خلال اتباع  ما يلي:

  • اتباع نمط حياة صحي من خلال ما يلي:

1ـ الإقلاع نهائيًا عن التدخين.

2ـ  والمحافظة على الوزن والتخلص من السمنة.

3ـ بجانب المواظبة على ممارسة الرياضة.

4ـ وكذلك اتباع نظام غذائي صحي متوازن.

  • ضروة المحافظة على الصحة ومحاولة تجنب الإصابة بالنزلات الشعبية أو أيضًا البرد أو كذلك الإنفلونزا قدر المستطاع.
  • اتباع العلاج الدوائي تحت إشراف الطبيب المختص.
  • أو اللجوء للعلاج الجراحي، وفقًا لحالة المرض وتبعا لما يراعه الطبب المعالج.
  • وأخيرًا، يجب أن يهتم مريض التمدد الشعبي بالمتابعة المنتظمة مع الطبيب المختص المعالج لحالته مما يحميه من تدهور حالته ويجنبه الدخول في مشاكل صحية خطيرة.