الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بعد إعلانها «مادة مسرطنة محتملة».. ما الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الأسبارتام؟

الأحد 16/يوليو/2023 - 06:46 م
الأسبارتام
الأسبارتام


أعلنت وكالة الأبحاث الدولية حول السرطان، بمنظمة الصحة العالمية، أن مادة التحلية الاصطناعية الأسبارتام، الموجودة عادة في دايت كوك وغيرها من الأطعمة الخالية من السكر، هي مادة مسرطنة محتملة.

ومع ذلك، فإن مجموعة أخرى تابعة لمنظمة الصحة العالمية، وهي لجنة الخبراء المعنية بالمضافات الغذائية، لم تغير عتبة الكمية اليومية من الأسبارتام الآمنة للاستهلاك، وهي 40 ملليجرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم للبالغين الذين يزنون حوالي 154 رطلا، بالإضافة إلى ذلك، هذه هي الكمية الموجودة في نحو 14 علبة من دايت كولا.

إدارة الغذاء والدواء لديها حد يومي أعلى قليلا وهو 50 ملليجرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم لشخص بالغ يزن حوالي 132 رطلا، وفق ما ذكرته صحيفة «nbcnews».

وتعليقا على قرار منظمة الصحة العالمية، قال باري بوبكين، أستاذ التغذية في كلية الصحة العامة العالمية بجامعة نورث كارولينا: «إنه تحذير بسيط للناس، لكنه لا ينضوي على الامتناع عن استهلاك الأسبارتام، استهلك مستويات معتدلة وأنت على ما يرام».

الأسبارتام

يوجد الأسبارتام في أكثر من 5000 نوع من الأطعمة والمشروبات، وهو أحلى بكثير من السكر.

في عام 1974، وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام الأسبارتام  كمُحلي على الطاولة ومكون في العلكة والحبوب والقهوة سريعة الذوبان ومنتجات الألبان وغيرها من العناصر.

وفقا لما نقلته الصحيفة الأمريكية، تشمل الأطعمة والمشروبات الشائعة التي تحتوي على الأسبارتام ما يلي:

المحليات بما في ذلك NutraSweet وEqual وSugar Twin.

المشروبات وخلطات المشروبات، مثل دايت كوك، كوكاكولا زيرو، دايت سنابل، فانتا زيرو، سبرايت زيرو، كريستال لايت، وايلر لايت.

العلكة الخالية من السكر، بما في ذلك صمغ ترايدنت، إكسترا، ريجليز ومنتوس.

المنتجات القائمة على الجيلاتين، بما في ذلك الجل الخالي من السكر والجيلاتين الملكي.

الشراب، بما في ذلك شراب Butterworth’s الخالي من السكر وشراب Log Cabin الخالي من السكر.

هل تعتبر مادة الأسبارتام مسرطنة؟

بعد إعلان منظمة الصحة العالمية، قالت إدارة الغذاء والدواء في بيان إنها «لا توافق على استنتاج الوكالة الدولية لبحوث السرطان».

وقالت الوكالة: «علماء إدارة الغذاء والدواء ليس لديهم مخاوف تتعلق بالسلامة عند استخدام الأسبارتام في ظل الشروط المعتمدة».

وضعت منظمة الصحة العالمية الأسبارتام في فئة مخاطر أقل من فئتين أخريين: «مادة مسرطنة للإنسان» و«مسببة للسرطان على الأرجح»، وتشمل المواد الأخرى في فئة «مادة مسرطنة محتملة» الصبار والخضروات المخللة والنيكل.

قال بوبكين إن الأبحاث السابقة حول ارتباط الأسبارتام بالسرطان لم تسفر عن دليل قاطع على أنه يسبب المرض، وقد اعتمدت العديد من الدراسات التي تبحث في الروابط بين السرطان والمحليات الاصطناعية على الحيوانات، وليس البشر.

وعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2020، ارتفاع معدل الإصابة بـ سرطان الدم وسرطان الغدد الليمفاوية في الفئران التي تناولت الأسبارتام، لكن الجرعات كانت تضاعف 4 أضعاف وزن الفئران، كما قال بوبكين، مما يجعلها نقطة مرجعية ضعيفة للمخاطر البشرية.

وفي الوقت نفسه، وجدت دراسات من الثمانينيات أن الأسبارتام لا يسبب أورام المخ أو سرطان المثانة في الفئران.

ومع ذلك، وجدت دراسة أجريت عام 2022 على أكثر من 100 ألف بالغ في فرنسا أن استهلاك كميات كبيرة من المحليات الصناعية كان مرتبطًا بارتفاع خطر الإصابة بالسرطان بشكل طفيف.

مخاطر صحية أخرى للمحليات الاصطناعية

على الرغم من أن إعلان منظمة الصحة العالمية قد يبدو وكأنه يشير إلى أن الأسبارتام أسوأ من المحليات الاصطناعية الأخرى، كما قال بوبكين، إلا أنه يمكن ربط كل ذلك بآثار صحية سلبية.

قال بوبكين: «بصراحة، أعتقد أنه فرق بسيط للغاية أن كل محليات النظام الغذائي يجب أن تعامل على قدم المساواة، لكن إذا كنت تتناول 10 كوكاكولا دايت أو 10 بيبسي دايت في اليوم، فلا يجب عليك ذلك، عليك أن تقلل، لأن هذا مبالغ فيه، وهذا يتحرك نحو مستويات المواد المسرطنة المحتملة».

ربطت الأبحاث السابقة المحليات الصناعية بزيادة فرص الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة.

قال داريوش مظفريان، أستاذ التغذية بجامعة تافتس: «إذا كنت تشرب 32 أونصة، 64 أونصة من الصودا يوميًا، فمن الأفضل أن تتناول هذه المحليات الصناعية منخفضة السعرات الحرارية بدلًا من شرب الكثير من السكر المضاف، من ناحية أخرى، لن أفكر في هذه على أنها مجرد بطانية آمنة بنسبة 100% سوف أتجنبهم قدر الإمكان».

وجدت دراسة عام 2022 في فرنسا أن الأشخاص الذين تناولوا الأسبارتام كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية، وأن استبدال السكر المضاف بالمحليات الصناعية لم يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

في دراسة أخرى نُشرت العام الماضي، وجد باحثون أن المحليات الصناعية غيرت تجمعات المشاركين من ميكروبات الأمعاء.

قال مظفريان: «من الأفضل تناول نظام غذائي صحي وطبيعي مع الأطعمة الحلوة بشكل طبيعي»، مضيفا: «أعتقد أن هذه المحليات الصناعية هي جسر بعيدًا عن الجرعات العالية جدًا من السكر المضاف ولكن ليس بالضرورة مفتاحا آمنا».