الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

من ضمنها مرض ويلسون.. أسباب إصابة النساء بأمراض الكبد

الأربعاء 26/يوليو/2023 - 07:00 ص
أمراض الكبد عند النساء
أمراض الكبد عند النساء


هناك مجموعة متنوعة من العوامل التي تسهم في الإصابة بأمراض الكبد، ولكن هناك أسبابًا معينة تجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكبد مقارنة بالرجال، في حين أن بعض عادات نمط الحياة المحددة والأسباب الجينية تزيد من هذا الخطر، حيث إن النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية، وبالتالي قد يحدث التهاب الكبد المرتبط بالمناعة الذاتية والتهاب الكبد بشكل متكرر عند النساء.

الأعراض الشائعة لأمراض الكبد عند النساء

هناك العديد من أسباب الإصابة بأمراض الكبد الدهني عند النساء، وذلك وفقًا لما نشره موقع"healthshots".

1. مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)

على الرغم من أن النساء قد يكنّ أقل عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، إلا أنهن بالتأكيد أكثر عرضة للتأثر بشدته أو تليف الكبد بعد الإصابة به، حيث تساهم عوامل مثل السمنة المرضية وأنماط الحياة المستقرة وعدم إعطاء الأولوية للصحة في هذه الحالة، حيث يعد مرض الكبد الدهني أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الكبد لدى كل من الذكور والإناث، وتعد هذه الأسباب الأكثر شيوعًا خاصةً أنه يرتبط بالسمنة ومقاومة الأنسولين ومتلازمة التمثيل الغذائي.
2. التهاب الكبد المناعي الذاتي
التهاب الكبد المناعي الذاتي يصنف كونه حالة مزمنة يهاجم فيها جهاز المناعة خلايا الكبد في الجسم عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى التهاب وتلف الكبد، حيث يُعد التهاب الكبد المناعي الذاتي أكثر شيوعًا عند الإناث منه عند الذكور.
3. التهاب الكبد الفيروسي
يمكن لفيروس التهاب الكبد، بما في ذلك التهاب الكبد A وB وC وD وE، أن يسبب التهاب الكبد وأمراضه، بينما يصيب التهاب الكبد الفيروسي جميع الأجناس، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن النساء قد يكونن أكثر عرضة لأنواع معينة، مثل التهاب الكبد E.
5. إصابات الكبد الناجمة عن المخدرات
بعض الأدوية والسموم يمكن أن تسبب تلف الكبد، وقد تكون النساء أكثر عرضة لخطر الاختلال الهرموني، حيث يمكن أن تؤثر بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل، على وظائف الكبد بشكل كبير، هذا بالإضافة إلى أن بعض الأدوية البديلة تسبب فشل الكبد الحاد.

6. اضطرابات الكبد المرتبطة بالحمل
بعض أمراض الكبد خاصة بالحمل، مثل الركود الصفراوي أثناء الحمل (ICP) ومتلازمة هيلب (انحلال الدم، وارتفاع إنزيمات الكبد، وانخفاض عدد الصفائح الدموية)، ويمكن أن تسبب هذه الحالات خللًا في وظائف الكبد وتتطلب رعاية طبية.
7. مرض ويلسون
يؤثر هذا الاضطراب الوراثي النادر، على استقلاب النحاس ويمكن أن يؤدي إلى تراكم النحاس في الكبد والأعضاء الأخرى، الجدير بالذكر أن مرض ويلسون يصيب كلا الجنسين ولكنه قد يظهر بشكل مختلف عند الإناث بسبب التأثيرات الهرمونية.
8. التهاب الأقنية الصفراوية الأولي (PBC)
 التهاب الأقنية الصفراوية الأولي، هو حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤثر بشكل أساسي على القنوات الصفراوية في الكبد، ويعد أكثر شيوعا في النساء في منتصف العمر.

9. التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي (PSC)
هو مرض مزمن في الكبد يتميز بالتهاب وتندب القنوات الصفراوية، حيث يؤثر على كلا الجنسين، لكن الرجال هم الأكثر شيوعًا.

كيفية التخلص من مشاكل الكبد الدهنية؟

يمكن أن تساعد بعض التعديلات في نمط الحياة، مثل الحفاظ على نمط حياة صحي هو مزيج من النظام الغذائي والتمارين الرياضية والنوم الكافي، في منع الكبد الدهني، لكن الزيادة السريعة في حدوثه هي أحد المخاوف الصحية الرئيسية.

هناك العديد  من الحالات التي أدى فيها شكل ثانوي من الكبد الدهني إلى أمراض الكبد الشديدة، لذلك يجب اختيار نمط حياة صحي،  بالإضافة إلى تناول المزيد من الألياف، هذا إلى جانب إضافة البروتين الكافي إلى نظامك الغذائي والتحكم في مستويات التوتر، وبقدر ما يتعلق الأمر بصحة المرأة، يجب نشر المزيد من الوعي في هذا الصدد، وتشجيع النساء على اتباع أسلوب حياة صحي.