الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

بعد تسبب مارسيلو في إصابة لاعب أرجنتيني.. ما الخلع في الركبة وكم يستغرق للتعافي؟

الخميس 03/أغسطس/2023 - 11:08 ص
جزء من مباراة فلومينينسي
جزء من مباراة فلومينينسي ضد أرجنتينوس جونيورز


في حادثة مؤسفة، تعرض مارسيلو لاعب نادي فلومينينسي البرازيلي للطرد حيث خرج من الملعب وهو منهار في البكاء، بعدما تسبب في إصابة الأرجنتيني لوسيانو سانشيز لاعب أرجنتينوس جونيورز بخلع في القدم، ولم يستطع استكمال اللعب.

وجاء هذا في المباراة التي أقيمت ضمن منافسات بطولة كوبا ليبرتادوريس في الدوري الـ 16، والواقعة حدثت في الدقيقة 56 من زمن المباراة، مما جعل حكم المباراة يشهر البطاقة الحمراء ليطرد مارسيلو من أرض الملعب، حيث انتهت المباراة بين الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدف للطرفين.

ولمزيد من التفاصيل حول  الخلع في الركبة.. وكم من الوقت يستغرق للتعافي؟، يوفر موقع صحة 24 في النقاط التالية أبرز التفاصيل:

مارسيلو 

 الخلع في الركبة.. وكم من الوقت يستغرق للتعافي

وذكرت «صحيفة نيوز 18»، أنه وفقا للتقرير الطبي الذي تم نشره عن طريق النادي تبين أن اللاعب الأرجنتيني «سانشيز»، أصيب بخلع كامل في ركبته اليسرى.

ويحدث خلع في الركبة عند خلع العظام الثلاثة للركبة، وهما (عظم الفخذ والساق والرضفة)، حيث يتم الخروج من مكانهما الطبيعي، ويحدث هذا نتيجة الإصابات الشديدة، وعند خلع غظام الركبة من المحتمل أن تكون عظام الساق والفخذ مخلوعة من مكانها أيضا. 

أعراض خلع الركبة التي تستدعي العلاج والفحص

وعبر موقع صجة 24 ننشر لكم في السطور التالية أبرزالأعراض حول خلع في الركبة؛ حيث تشمل ما يلي:

  • يرتبط خلع الركبة بألم شديد ووجع لا يُطاق.
  • يكون من الصعب تحريك الركبتين أو تقويمهما
  • حدوث تورم وعدم استقرار للركبتين

كم من الوقت يستغرق اللاعب الأرجنتيني للتعافي؟

ذكرت وسائل الإعلام أن الأطباء في مستشفى Sanatorio Finochietto، أكدوا أن وقت تعافي اللاعب الأرجنتيني «سانشيز» يتراوح بين 8 لـ 12 شهرا بسبب الحادث المؤلم الذي تعرض له بسبب مارسيلو، وفقا لما نشرته وكالة أسوشيتد برس.

طرق علاج الخلع في الركبة 

وتشهد طرق علاج الخلع في الركبة العديد من الطرق الطبية المختلفة، حيث أن الطبيب في بداية الأمر يبحث عن الأربطة التالفة والأنسجة التي تساعد بدورها في إعادة الركبة للوضع الطبيعي لها، بجانب القيام باختبارات فحص الأعصاب حول الركبة.

يجرى مقارنة بين ضغط الدم في الكاحل والذراع، عن طريق إجراء اختبار مؤشر الكاحل والعضد، وفي حالة انخفاضه يدلهذا على وجود مشكلة في الأعصاب التي من خلالها يتدفق الدم للساقين.

ويتطلب الأمر فحص العضلات والأعصاب عن طريق مخطط الشرايين، والقيام بعمل تصور بالرنين المغناطيسي.