الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

احذر ارتفاع الكوليسترول.. يتسبب في فقدان السمع

الإثنين 07/أغسطس/2023 - 01:30 ص
فقدان السمع
فقدان السمع


حذر الخبراء من أن فقدان السمع قد يكون علامة على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، إذ يعد الكوليسترول هو المادة الدهنية الموجودة في الدم والتي تبني الخلايا السليمة - ولكن الإفراط في تناولها يمكن أن يكون شيئًا سيئًا، كما يشجع النظام الغذائي السيء وقلة التمارين والتدخين والكحول على التراكم ويمكن أن يتراكم هذا في جدران الشرايين.

ارتفاع الكوليسترول والإصابة بفقدان السمع

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول إلى انسداد الأوعية الدموية بالإضافة إلى تحفيز حدوث مضاعفات خطيرة مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

واتضح أنه يمكنك اكتشاف أدلة في العينين والقدمين على الإصابة، كما اتضح أن الأذنين يمكن أن تكون أيضًا مؤشرًا كبيرًا على ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

قال بيتر بيروم أستاذ أمراض الأذن، إن التغييرات التي تطرأ على السمع يمكن أن تكون علامة على أن الشخص يعاني من الحالة التي يطلق عليها اسم القاتل الصامت، كما أوضح أن الكوليسترول يجعل الشرايين تضيق، مما يحد حتما من تدفق الدم، وتعتمد آذاننا على إمداد دم صحي ولا يمكنها العمل بشكل صحيح بدونها - ومن هنا تأتي مشكلات السمع.

وأضاف: عندما يتضرر تدفق الدم إلى الهياكل الحساسة للأذن الداخلية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان السمع، وقد يبدأ الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في العثور على صعوبة في سماع الأصوات عالية النبرة وفهم المحادثة في البيئات الصاخبة.

وأوضح أن المرضى يبدأون فقدان سمعهم تدريجيًا وغالبًا ما يؤثر ذلك على الأذنين بالتساوي.

وتابع: يمكنهم إجراء تقييم شامل قد يشمل تحاليل الدم للتحقق من مستويات الكوليسترول في الدم، وإذا كان ارتفاع الكوليسترول هو السبب بالفعل، فمن المحتمل أن يقترحوا تغييرات مختلفة في نمط الحياة، وفي بعض الحالات، دواء للمساعدة في إدارة مستويات الكوليسترول.