الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

أدوية إبطاء الشيخوخة.. لماذا يحذر الأطباء كبار السن من تناولها؟

الأربعاء 09/أغسطس/2023 - 09:45 م
الشيخوخة
الشيخوخة


إبطاء الشيخوخة يعتبر هدفا يسعى إليه الكثير من الأشخاص، ويسلكون في سبيل تحقيق ذلك شتى الطرق، من أجل الاحتفاظ بالقدرات المعرفية عند أعلى مستوياتها مع التقدم في العمر.

ويعتمد بعض الأشخاص على تناول المكملات الغذائية وبعض الأدوية التي توصف بأنها من العلاجات الخاصة بـ إبطاء الشيخوخة، وهو ما يحذر منه العديد من الأطباء، الذين ينصحون بالابتعاد عن تناول أي أدوية دون وصفة طبية، وخصوصا لدى كبار السن، حتى لا تتأثر وظائفهم الحيوية وحتى لا تتأثر أجسامهم سلبا.

التحذير من أدوية إبطاء الشيخوخة

وفي هذا السياق، حذرت الدكتورة ناديجدا رونيخينا، أخصائية طب الشيخوخة، من تناول أدوية إبطاء الشيخوخة والمضافات النشطة بيولوجيا، والتي تعد أقل فاعلية إذا ما قورنت باتباع نمط حياة صحي، وفق ما ذكرته صحيفة إزفيستيا.

وأضافت أخصائية طب الشيخوخة أن أدوية إبطاء الشيخوخة إن كان من المحظور تناولها دون وصفة طبية، فإن من الضروري أيضا ومن الأولى ألا يتم إعطاؤها لكبار السن إلا بعد الرجوع إلى الطبيب، الذي يمكنه تحديد من غذا كان من الممكن الحصول عليها أم أنها غير آمنة.

وأوضحت أن هناك بعض المواد والأدوية يطلق عليها (geroprotectors) أو (حامية الشيخوخة)، يمكن أن يكون لجزيئاتها تأثيرات معينة في سرعة الشيخوخة.، وقالت: «بالرغم من هذا، لا يُنصح باستخدام أي من الأدوية، التي لا تزال تخضع للاختبارات السريرية».

طرق سهلة لـ إبطاء الشيخوخة

وهناك العديد من الطرق السهلة والبسيطة المتعلقة بنمط الحياة، والتي يمكنها أن تساعد في إبطاء الشيخوخة والاحتفاظ بالقدرات المعرفية عند أعلى مستوياتها مع التقدم في العمر، وفقا لما أكدته الدكتورة ناديجدا رونيخينا، أخصائية طب الشيخوخة.

وأشارت إلى أنه من بين هذه الطرق الإقلاع عن التدخين، والسيطرة على مستوى ضغط الدم والكوليسترول، وتناول مضادات التخثر، مؤكدة أن كل هذه الأمور يمكنها أن تمنع تطور الخرف.

كما سلطت الطبيبة الضوء على بعض الإجراءات الأخرى التي يمكنها أن تمنع اضطراب الوظائف المعرفية في الشيخوخة، والتي تشمل العناية بالأسنان، والنوم الجيد، والتحكم في الإجهاد، وتناول الفواكه والخضراوات، وعدم الإفراط في تناول الأطعمة، وفي حالات كبار السن، فمن الضرورة بمكان أن يتم الاهتمام بحالة الغدة الدرقية لأن وظائفها تضعف عادة مع التقدم بالعمر.