الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

احذر زيادة الوزن.. تؤثر على جزء حيوي في الدماغ

الخميس 10/أغسطس/2023 - 05:40 ص
زيادة الوزن
زيادة الوزن


توصلت دراسة إلى أن الدهون وزيادة الوزن يمكن أن تضخم جزءًا حيويًا من الدماغ، مما يزيد الرغبة في تناول الطعام خارج نطاق السيطرة.

زيادة الوزن تضخم جزءا من الدماغ

واستخدم علماء جامعة كامبريدج فحوصات الرأس لاكتشاف أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن لديهم منطقة تحت المهاد أكبر.

توجد منطقة بالدماغ بحجم حبة البازلاء فقط، ولكنها أساسية للتحكم في الشهية وإرسال إشارات الامتلاء لمنع من تناول الطعام.

ويقول الخبراء إن الالتهابات طويلة المدى في هذه المادة الرمادية يمكن أن تجعلها تتعثر.

ومن جانبها، قالت مؤلفة الدراسة الدكتورة ستيفاني براون: إن تناول نظام غذائي غني بالدهون يمكن أن يؤدي إلى التهاب مركز التحكم في الشهية، وبمرور الوقت سيغير هذا من قدرتنا على معرفة متى أكلنا ما يكفي.

وأضافت أنه يمكن أن يغير أيضًا كيفية معالجة الجسم لسكر الدم، مما يؤدي بنا إلى زيادة الوزن.

ويعاني اثنان من كل ثلاثة بريطانيين من زيادة الوزن ونصفهم يعانون من السمنة، ويزيد حمل الوزن الزائد من خطر الإصابة بأمراض مميتة، مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية.

الدراسة التي نُشرت في مجلة Neuroimage: Clinical، حللت فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ لـ1351 شخصًا.

وقارنت حجم منطقة ما تحت المهاد في الأشخاص من مختلف الأوزان ووجدت أنها "تزداد بشكل ملحوظ" في المشاركين الذين يعانون من السمنة.

لاحظ العلماء أن الأجزاء التي ازداد حجمها كانت مرتبطة بشكل مباشر بالسيطرة على الجوع.

قالوا إنهم لا يستطيعون إثبات ما إذا كان التورم ناتجًا عن شوائب زائدة أو أنه يأتي أولًا ويدفع الناس إلى تناول المزيد.

لكن دراسات الفئران تظهر أن أدمغة القوارض الطبيعية تبدأ في الانتفاخ بعد ثلاثة أيام فقط من تناول نظام غذائي دهني.

وأضاف الدكتور براون: نحن نعلم أن منطقة ما تحت المهاد مهمة لتحديد مقدار ما نتناوله ولكن لدينا في الواقع معلومات قليلة جدًا عنها، لأنها صغيرة ويصعب رؤيتها في عمليات المسح".