الإثنين 27 مايو 2024 الموافق 19 ذو القعدة 1445
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر
المشرف العام
محمود المملوك
مستشار التحرير
د. خالد منتصر

متى يجب التوجه إلى الطبيب النفسي لعلاج الأطفال؟.. اضطرابات سلوكية تستدعي زيارته فورا

السبت 12/أغسطس/2023 - 11:30 ص
الاضطراب النفسي عند
الاضطراب النفسي عند الأطفال


متى يجب الذهاب إلى الطبيب النفسي لعلاج الأطفال؟ سؤال يتردد كثيرا بين الآباء والأمهات، وخصوصا الذين يلاحظون على أبنائهم علامات قد تشير إلى مشكلة أو اضطراب نفسي.

ففي الوقت الذي يمتنع فيه الكثير من الأشخاص عن الذهاب إلى الطبيب النفسي، ويكون هذا القرار نابعا من عدم اعترافهم بالمشكلة، ومن عدم رغبتهم في أن هناك اضطرابا أو مشكلة نفسية لدى الطفل، تشتد الحاجة إلى الطبيب النفسي في بعض الأحيان، مع العلم بأنه كلما كان عرض المشكلة على المختص مبكرا كلما كان هذا الأمر سببا في حلها سريعا قبل أن تتطور.

في ما يلي من سطور، يستعرض «صحة 24» لمتابعيه متى يجب الذهاب إلى الطبيب النفسي لعلاج الأطفال؟

متى يجب الذهاب إلى الطبيب النفسي لعلاج الأطفال؟

قالت الدكتورة إيمان جابر، مدير إدارة طب نفسي الأطفال والمراهقين بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، إنه في حال الشك في وجود أي مشكلة لا بد من التوجه إلى متخصص، ليس بالضرورة أن يكون اضطرابا لدى الطفل، فأحيانا يكون لدى الطفل مشكلة لكنها لا ترقى إلى حد أن تكون اضطرابا، وهنا دائما ما ننصح الأهل بالتوجه إلى متخصص للسؤال.

وأضافت مدير إدارة طب نفسي الأطفال والمراهقين بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، أنه إذا لاحظنا على الطفل أنه بدأ يفقد الثقة في نفسه أو لاحظنا عليه أنه يكون حزينا، بحيث لا يمكننا الجزم بأنه يعاني من الاكتئاب، لكن هناك مشكلة ما توثر عليه، هنا يجب الذهاب إلى متخصص حتى يمكنه مساعدة الطفل قبل أن يصل الأمر إلى مرحلة الاضطراب.

وتابعت الدكتورة إيمان جابر أنه إذا كان الطفل قد ظهرت عليه علامات الحزن، وبدأ هذا الأمر يؤثر على أدائه، يجب العلم بأنه كلما توجهنا إلى المختص مبكرا كلما كان ذلك سببا في تقليل المشكلة والتخلص منها، لكن أهم ما في الموضوع أن نعرض الحالة على متخصص وهو طبيب نفسي أطفال، ويجب أن نسأل عن هذا الطبيب قبل أن نتوجه إلى عيادته، وأن نتأكد من أنه حاصل على بكالوريوس طب، وأنه متخصص في طب نفسي الأطفال والمراهقين.

وأشار مدير إدارة طب نفسي الأطفال والمراهقين بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان إلى أن علاج الطفل يكون على يد فريق، فإلى جانب الطبيب يكون هناك أخصائي نفسي وإكلينيكي، وهو شخص من خريجي كلية الآداب قسم علم النفس، ومتخصص في علم النفس ولديه شهادات وإجازة من وزارة الصحة والسكان تثبت قدرته على علاج الأطفال، أما ما دون ذلك فلا يمكن أن نتوجه إليه حال كان يعاني الطفل من اضطراب أو مرض نفسي.